مقالات الرأي

ما هي معجزة ليلة الإسراء والمعراج؟ وما أهم الأدعية والعبادات فيها 2022؟

مناجاة الرسول ﷺ لربه بالدعاء المشهور

ليلة الإسراء والمعراج من الليالي العظيمة والمباركة التي أسر فيها الله تعالى نبيه بأعظم معجزة في التاريخ الإسلامي، وفي مقالنا التالي سنتحدث عن ليلة الإسراء والمعراج و الدروس والعبرة المستفادة منها وتعريف هذه الليلة المباركة.

ما هي ليلة الإسراء والمعراج؟

ليلة الإسراء والمعراج هي الليلة التي أسرى فيها الله تعالى بنبيه من المسجد الحرام في الكعبة إلى المسجد الأقصى بالقدس الشريف، ورحلة الإسراء والمعراج هي من المعجزات التي أيّد الله سبحانه بها نبيه محمد ﷺ، وحدثت المعجزة بين السنة الحادية عشر والثانية عشر من البعثة بعد فقد الرسول ﷺ، لزوجته خديجة بنت خويلد وعمه أبو طالب اللذين كانا يؤنسانه ويؤازرانه، وبعد الأذى والعذاب الذي تعرض له من مدينة الطائف، وضاقت به الأرض، فواساه الله عز وجل بهذه الرحلة المباركة والشريفة، ليقويه حتى أراه الله تعالى الجنة، وأراه إخوته من الأنبياء، وأراه من آياته الكبرى.

ليلة الإسراء والمعراج

بعد أن دعى النبي ﷺ قومه لعبادة الله تعالى وحده لا شريك له، لسنوات عديدة وتحمل كل أنواع العذاب والمشقة في سبيل الدعوة، ولاقى من أهل مكة أنواع العذاب والأضرار، وبعد وفاة عمه وزوجته استدار النبي ولم يجد من ينصره فيخرج إلى الطائف فيقدم دعوته إلى ثقيف، ويجيبونه بأسوأ الأجوبة، ويؤذونه وينالون منه، حتى يسيل الدم من قدميه الشريفتين، وخرج الرسول ﷺ من الطائف مهموماً محزوناً ماشيًا ولا يشعر بنفسه أو من حوله، وبقي على هذه الحالة فترة من الزمن.

مناجاة الرسول ﷺ لربه بالدعاء المشهور

وبعد أن خرج النبي ﷺ من الطائف وسار مهموماً وحيداً، استيقظ وهو في قرن الثعالب فبدأ في مناجاة ربه ودعوته بالدعاء المشهور: (اللهم إليك أشكو ضعف قوتي وقلة حيلتي وهواني على الناس ، أنت أرحم الراحمين أنت رب المستضعفين وأنت ربي إلى من تكلني ؟ إلى بعيد يتجهمني أم إلى عدو ملكته أمري ؟ إن لم يكن بك غضب علي فلا أبالي غير أن عافيتك أوسع لي ، أعوذ بنور وجهك الكريم الذي أشرقت له الظلمات وصلح عليه أمر الدنيا والآخرة أن يحل علي غضبك أو ينزل علي سخطك ، لك العتبى حتى ترضى ولا حول ولا قوة إلا بك) ثم يعود الرسول ﷺ إلى مكة المكرمة وهو في حزن وضيق، فيمن الله تعالى عليه بالرحلة المباركة التي ابتدأت في أقدس الأماكن على وجه الأرض وانتهى به الأمر في أعلى طبقات السماء، والإسراء هي الرحلة الأرضية من مكة إلى المسجد الأقصى ليلاً، وأما المعراج: فهي الرحلة السماوية من المسجد الأقصى إلى السموات العلا إلى سدرة المنتهى ثم اللقاء بمالك السموات والأرض سبحانه.

هل هناك أدعية وعبادات ليلة الإسراء والمعراج؟

لم يرد في الكتاب ولا في السنة النبوية الشريفة ما يدل على وجود دعاء أو أذكار معينة في ليلة الإسراء والمعراج، ولم يكن هناك ما يدل على أن الدعاء بليلة الإسراء والمعراج مستجاب، أو أن تكون هذه الليلة ليلة استجابة الدعاء، كما حدث في الدعاء في السجود، أو في الثلث الأخير من الليل، ولم يرد عن السلف الصالحين أنهم خصوا ليلة الإسراء والمعراج ببعض العبادات أو الدعاء أو الطاعات، وليلة الإسراء والمعراج أصلاً اختلف في تحديد وقتها وساعتها، فكيف نحتفل ونصلي في ليلة لا يعرف وقتها؟ قال ابن باز: “ليلة سبع وعشرين من رجب التي يعتقد الكثير من الناس أنها ليلة الإسراء والمعراج، لا يجوز تخصيصها بشيء من العبادات ولا الطاعات ولا الأدعية، هذا لو عُلمت متى وقتها، فكيف والصحيح والثابت من أقوال العلماء أنها لا تُعرف، وقول مَن قال أنها ليلة 27 من رجب، هو قول باطل تمامًا، لا أساس له من الصحة في الأحاديث النبوية أو حتى الآيات القرآنيّة”، فلنخاف الله ونبتعد عن البدع في الدين والعقيدة.

دروس وعبر من رحلة الإسراء والمعراج

ومن أهم الدروس والدروس التي نستقيها من رحلة الإسراء والمعراج:

  • الإيمان برحلة الإسراء والمعراج من عقيدة المسلم، لأنها من الإعجاز الذي نزل به الله تعالى لنبيه ﷺ، والإيمان جزء من العقيدة، ودليل على إيمان المؤمن وشرك الكافر.
  • لطف الله تعالى بعباده، ونصرته للأولياء والدعاة في سبيله، وجاءت رحلة الإسراء والمعراج بعد اشتداد الضرر الذي لحق بالنبي وأصحابه، تكريماً من الله عز وجل لهم، وتجديدًا لعزيمتهم وتثبيتاً على دينهم.
  • رحلة الإسراء للنبي ﷺ من المسجد الحرام إلى المسجد الأقصى، مما يدل على أن النبي ﷺ سيرث قيادة الأمة، وسترث أمته هذه البلاد، وفي صعوده إلى السموات العلا، رفع مكانة النبي ﷺ فوق كل البشر.
  • صلاة النبي ﷺ مع جميع الأنبياء، واقتدائهم به في عالم البرزخ، إشارة إلى أنهم لو كانوا أحياء لكانوا قد تبعوه، وكأنهم بصلاتهم خلفه يقولون لليهود والنصارى الذين لم يتبعوه أننا لو كنا على قيد الحياة لكنا قد تبعناه، فلماذا لا يتبعونه.
  • في هذه المعجزة الكبرى، تذكير للمسلمين بأرض الإسراء والمعراج وأرض الأقصى والمقدسات التي ربطها الله تعالى برباط العقيدة، فهي أمانة في العنق لجميع المسلمين.
  • في هذه المعجزة، دليل على الأهمية الكبرى للصلاة، حيث خصها الله تعالى من بين جميع العبادات بأن فرضها الله تعالى في السماء عندما كلم رسوله ﷺ بغير وسيط.

اقرأ أيضاً: رأس السنة الهجرية دلالات وأحكام 1443

وفي الختام عرفنا عن ليلة الإسراء والمعراج، هي الليلة التي أسرى الله تعالى بها بنبيه من الحرم المكي في الكعبة إلى المسجد الأقصى بالقدس الشريف، وكانت معجزة الإسراء والمعراج من المعجزات التي أيّد الله سبحانه وتعالى بها نبيه محمد ﷺ.

المصدر

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى