دوليسياسة

محاولة اغتيال وزير الدفاع السابق لجمهورية دونيتسك.. تفاصيل حول سبب الاغتيال

الرئيس الروسي يعلن استقلال جمهورية دونيتسك ولوهانسك

دونيتسك – بال بلس
محاولة اغتيال فلاديمير كونونوف وزير الدفاع السابق في جمهورية دونيتسك مساء اليوم الثلاثاء 22 فبراير، والتي أدت إلى إصابة مدني بجروح.

الرئيس الروسي يعلن استقلال جمهورية دونيتسك ولوهانسك

أعلن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، يوم أمس اعتراف بلاده باستقلال المناطق الانفصالية في أوكرانيا وجمهورية دونيتسك ولوهانسك، ووقع مرسومين فيهما يعترفان بالجمهوريتين، ويطالب مجلس الدوما بالاعتراف الفوري بهذا القرار والدعم الكامل للجمهوريتين.

وقال وزير الخارجية الأوكراني على تويتر، في أول رد فعل على القرار ، دعت أوكرانيا إلى عقد اجتماع عاجل لمجلس الأمن الدولي بشأن “الإجراءات غير القانونية” لروسيا.

وقال دميترو كوليبا “لقد أرسلنا الطلب بالفعل إلى المجلس”.

أعلن البيت الأبيض أن واشنطن ستفرض عقوبات شديدة على أي كيان أو فرد يتعامل مع المنطقتين الانفصاليتين في شرق أوكرانيا.

قال البيت الأبيض أن الرئيس الأمريكي جو بايدن قام بالاتصال بنظيره الأوكراني (فولوديمير زيلينسكي)، لإدانة قرار روسيا الاعتراف بالمناطق الانفصالية في شرق أوكرانيا.

اقرأ المزيد: هذه هي قصة دونيتسك ولوغانسك الجمهوريتان اللتان اعترفت روسيا باستقلالهما

وأضاف البيت الأبيض إن بايدن أبلغ زيلينسكي أن الولايات المتحدة الأمريكية تخطط لفرض عقوبات وقال إنه سيرد “بسرعة وحسم في خطوة حاسمة وثابتة مع حلفائنا وشركائنا” على أي عدوان آخر من روسيا.

وشدد بوتين في خطاب ألقاه أمام الشعب الروسي على أن أوكرانيا “جزء لا يتجزأ من التاريخ الروسي” وأيضاً أعلن عن قرار الاعتراف بالاستقلال لجمهورية دونيتسك ولوهانسك مُعتبراً أنهم مستقلتين عن أوكرانيا وأكد على أن هذه القرارات متخذة لحفظ الأمان الروسي.

وقال بوتين في الخطاب إن الزعيم الشيوعي السابق جوزيف ستالين حرر أوكرانيا ومنحه بعض الأراضي لتشكيل دولتها ،لكنها جزء لا يتجزأ من تاريخنا.

خلال الاعتراف باستقلال جمهورية دونيتسك ولوهانسك، وقع الرئيس الروسي اتفاقيات حول التعاون والصداقة مع المنطقتين الأوكرانيتين الانفصاليتين بدعم من موسكو.

عقد بوتين اجتماعاً طارئاً لمجلس الأمن القومي الروسي، ناقش فيه آخر التطورات العسكرية والسياسية المتعلقة بأزمة أوكرانيا، وكشف الرئيس الروسي أنه سيتخذ قراراً بشأن الاعتراف بانفصال منطقتي لوهانسك ودونيتسك عن أوكرانيا.

وفي بيان، اعتبر وزير الخارجية الأمريكية قرار بوتين “رفضاً تاماً لالتزامات روسيا باتفاقيات (مينسك) و أنه هجوم واضح على سيادة أوكرانيا ووحدة أراضيها”.

وأضاف أن الدول ملزمة بعدم الاعتراف بـ “دولة جديدة نشأت نتيجة التهديد بالقوة، وكذلك الالتزام بعدم زعزعة استقرار حدود دولة أخرى”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى