لكِ سيدتي

الفيبروماليجيا ” الالتهاب العضلي الليفي “

الإلتهاب العضلي الليفي

لكِ سيدتي -بال بلس

الكثير من النساء تشتكي من كثرة الألم في جميع أنحاء الجسم ومع ذلك جميع الفحوصات والتحاليل تكون سليمة.

ما هو مرض الفيبروماليجيا ؟

الفيبروماليجيا أو “الالتهاب العضلي الليفي”، هو مرض نفسي عضوي، لم يتوصل العلم إلى الآن للسبب الحقيقي خلف هذا المرض الصامت الذي يطلق عليه بـ”اللص الخفي” .

يعتقد العلماء أن المرضى لديهم مستويات غير طبيعية من المواد الكيميائية التي تساعد على نقل وتضخيم إشارات الألم من وإلى المخ.

وهو حالة تتميز بنقص النوم والتعب والشعور بالألم والتيبس في منطقة كبيرة من الأنسجة الرخوة، بما فيها العضلات والأوتار والأربطة.

اقرأ المزيد : هل تعاني من الصداع النصفي؟ إليك هذه الخطوات لتخفف الألم – palplus (palplusarabi.com)

تكون نسبة إصابة النساء بالألم العضلي الليفي أكبر بحوالي سبعة أضعاف، حيث تصاب النساء الشابات أو اللواتي في منتصف العمر عادةً ولكن من الممكن أن يصيب الرجال والأطفال والمراهقين أيضا.ً

ومن أعراض هذا المرض :آلام وتصلب في مناطق حول الرقبة والكتفين وأعلى وأسفل الظهر ومنطقة الورك والذراعين والمناطق المحيطة بالمفاصل، ألم مزمن في جميع عضلات الجسم وخاصة عند اللمس، ألم متساوي في جانبي الجسم يكون متواصل لفترة لا تقل عن 6 شهور، صداع متواصل وذاكرة ضعيفة، ضربات قلب سريعة، طنين مستمر في الأذن، قد تظهر الأعراض بشكل دوري “هجمات” أو معظم الوقت “مزمنة”.

يعتمد التشخيص على نوع وموضع الألم، من خلال تواجد نقاط إيلام في بعض أجزاء الجسم، يقوم الطبيب بالضغط عليها وهي من 11 إلى  18نقطة إيلام معينة ، ثم يوصي الطبيب بإجراء فحوصات دموية لاستبعاد أمراض مشابهة أخرى.

ولا يوجد علاج لهذا المرض، ولكن هناك أدوية تساعد على تقليل الألم، مثل المسكنات ومضادات الاكتئاب ، ولذلك ينصح الأطباء بالعلاج الطبيعي المستمر والرياضة من مشي أو سباحة بانتظام.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى