لكِ سيدتي

الإفراط في ممارسة الرياضة مع التجويع مرض نفسي تعرف تفاصيله

الإفراط في ممارسة الرياضة مع التجويع يسبب مرض نفسي

لكِ سيدتي _ بال بلس
اضطراب الأكل لدى المراهقين بالأخص لفئة الفتيات، يعرف بـ (فقدان الشهية العصب)، هذا ما أوضحه البروفيسور الألماني (شتيفان بندر).

حيث ربط بين المرض النفسي للأطفال والمراهقين و السبب الرئيسي لفقدان الشهية العصبي، وعودته للطريقة الخاطئة، التي ينظر بها المرء إلى شكله ووزن جسمه؛ حيث يعتمد تقييمه الذاتي على وزن جسمه وشكله.

الإفراط في ممارسة الرياضة مع التجويع يسبب مرض نفسي:

كما أن الإصابة بفقدان الشهية العصبي قد ترتبط بالعوامل البيولوجية والجينية والأحداث الحياتية الصعبة كانفصال الوالدين، بالإضافة إلى التأثر الشديد بنجوم الفن والرياضة والمجتمع والرغبة الشديدة في محاكاة مظهرهم وشكل أجسامهم المثالية.

اقرأ المزيد: احذر.. أعراض مبكرة تشير لإصابتك بـ النوبة القلبية

وأضاف بندر أن علامات المعاناة من فقدان الشهية العصبي تتمثل في التحكم بالوزن عن طريق تجويع النفس طواعية، مع الإفراط في ممارسة الرياضة أو غير ذلك من وسائل التحكم بالوزن مثل أدوية التخسيس أو الأدوية المدرة للبول، بالإضافة إلى الاهتمام الزائد عن الحد بحساب السعرات الحرارية للأطعمة المختلفة ووزن الجسم باستمرار وفحص النفس في المرآة، فضلاً عن العدوانية والاكتئاب والانعزال الاجتماعي.

وحذر البروفيسور الألماني من خطورة هذه السلوكيات على الصحة؛ حيث إنها تؤدي إلى سوء التغذية، والذي تتمثل أعراضه في الانخفاض الشديد في الوزن وشحوب البشرة وتساقط الشعر وتقصف الأظافر والشعور المستمر بالتعب والإرهاق وممارسة الرياضة والضعف العام والهزال وقلة التركيز وضعف الذاكرة وتراجع القدرة على بذل المجهود والإمساك والشعور المستمر بالبرد والصداع والدوار والإغماء وضعف المناعة وكثرة الإصابة بالأمراض.

وشدد بندر على ضرورة استشارة طبيب نفسي على وجه السرعة لعلاج فقدان الشهية العصبي في الوقت المناسب، موضحاً أن العلاج النفسي يهدف إلى تغيير منظور المريض لذاته وعدم تقييمها على أساس وزن الجسم أو شكله.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى