سياسةدولي

قصف بشرق أوكرانيا…ومخاوف أمريكية من تصاعد التوترات

تتعرض قرية شرق أوكرانيا لقصف شديد

كييف – بال بلس
أثار تعرض قرية “Stanytsya Luhanska” بشرق أوكرانيا لقصف بالأسلحة الثقيلة ومخاوف الولايات المتحدة وحلف شمال الأطلسي (الناتو) من تصاعد التوترات.

قال وزير الدفاع الأمريكي لويد أوستن إن أنباء التفجير في أوكرانيا مقلقة وشدد على أنه لا يوجد مبرر لروسيا لغزو أوكرانيا لأنها لا تشكل أي تهديد لأحد.

تتعرض قرية شرق أوكرانيا لقصف شديد

وأكد وزير الدفاع الأمريكي أن خصائص الهجوم السيبراني على المواقع الأوكرانية تتبع النهج الروسي.

و قال الأمين العام لحلف الناتو ينس ستولتنبرغ: “نشعر بقلق عميق إزاء الأنباء التي تفيد بأن روسيا زادت عدد قواتها بمقدار 7000 جندي بالقرب من حدود أوكرانيا”.

نؤكد دعمنا لسيادة واستقلال جورجيا وأوكرانيا وأضاف ستولتنبرغ: “نتشارك نفس القيم ونواجه نفس التحديات مع أوكرانيا”.

وتابع: “مهمتنا هي حماية الصراع والدفاع عنه ووقفه وليس التوصية به”.

اقرأ المزيد: رد حركة حماس على أستراليا بعد تصنيفها بالإرهابية

وشدد على أن روسيا لديها قدرات عسكرية كافية لشن غزو شامل لأوكرانيا دون سابق إنذار.

قال وزير الخارجية الأوكراني دميارو كوليبا، اليوم الخميس، إن قرية ستانيتسيا لوهانسكا الأوكرانية تعرضت للقصف بالأسلحة الثقيلة من شرق البلاد في دونباس.

وقال كوليبا في تغريدة على حسابه الرسمي على تويتر: “قصفت قرية ستانيتسيا لوهانسكا الأوكرانية بالأسلحة الثقيلة من الأراضي المحتلة في دونباس، تضررت البنية التحتية المدنية”.

وأضاف: “ندعو جميع الشركاء إلى إدانة هذا الانتهاك الخطير لاتفاقيات مينسك من قبل روسيا”.

وكان الكرملين أعلن في وقت سابق أن انسحاب روسيا من الحدود الأوكرانية سيستغرق وقتاً في ظل التوتر بين موسكو والغرب بعد أزمة كييف.

في وقت سابق اليوم، أعربت روسيا عن قلقها إزاء تصاعد العنف في شرق أوكرانيا وأعربت عن أملها في أن يستخدم الغرب نفوذه لمنع كييف من التصعيد.

بينما نفى المتحدث باسم الرئاسة الروسية دميتري بيسكوف التقارير التي تتحدث عن “غزو روسي وشيك” لأوكرانيا، قائلاً إن بلاده تراقب عن كثب الوضع في منطقة دونباس.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى