الاقتصاد والأعمال

أسعار النفط تجني ثمار انسحاب روسيا من حرب أوكرانيا

أسعار النفط

اقتصاد – بال بلس
عكست أسعار النفط خسائرها يوم الأربعاء في حين يقيم المستثمرون التصريحات المتضاربة بشأن انسحاب محتمل لبعض القوات الروسية من حدود أوكرانيا.

جاءت مكاسب النفط وسط نقص الإمدادات العالمية وانتعاش الطلب على الوقود.

أسعار النفط

وجرى تداول خام برنت عند الساعة 10:00 بتوقيت جرينتش، عند 93.86 دولار للبرميل مرتفعاً 62 سنتاً أو 0.6 بالمئة بعد هبوطه 3.3 بالمئة الليلة الماضية بعدما أعلنت روسيا انسحاباً جزئياً لقواتها قُرب أوكرانيا.

تم تداول خام غرب تكساس الوسيط الأمريكي عند 92.64 دولار للبرميل مرتفعا 62 سنتا بنسبة (0.6٪) بعدما تم إغلاقه يوم الثلاثاء على انخفاض (3.6٪).

وصل الخامان إلى أعلى مستوياتهما منذ سبتمبر 2014 يوم الاثنين، مع وصول خام برنت إلى 96.78 دولاراً للبرميل وخام غرب تكساس الوسيط 95.82 دولاراً للبرميل.

اقرأ المزيد: بيتكوين يسقط على أسوار أوكرانيا..أسعار العملات الرقمية

وقفزت أسعار النفط (سعر خام برنت) بنسبة (50٪) والنفط الخام الأمريكي بنسبة (60٪ ) في عام 2021، حيث أدى تعافي الطلب العالمي بسبب تداعيات جائحة كوفيد -19 إلى الضغط على العرض.

التطورات في أزمة أوكرانيا


تواصل الأزمة الأوكرانية فرض نفسها بقوة على الساحة العالمية، رغم “انفراج” بعد إعلان روسيا انتهاء المناورات وانسحاب بعض قواتها من الحدود.

خطوة مفاجئة في ظل المشهد المتقلب الحالي، ووسط التعزيزات العسكرية الروسية التي أخافت الغرب حتى وقت قريب من تكرار سيناريو 2014 عندما ضمت موسكو شبه جزيرة القرم.

على الرغم من أن موسكو أكدت دائماً أنها لا تنوي غزو جارتها، فإن الإحداثيات على الأرض أعطت الغرب اقتناعاً شبه راسخ – بقيادة الولايات المتحدة وأوروبا – بأن غزواً وشيكاً سيستهدف أوكرانيا في تسلسل يبدو واضح لتكرار الأحداث.

حركات جديدة، ورغم ايجابيتها، يخشى أن يكون الانسحاب الجزئي مناورة من روسيا للخروج من دائرة الاتهامات والتهديدات بالعقوبات من جهة، ومواصلة الضغط على الغرب بملف الضمانات الأمنية من ناحية أخرى.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى