سياسةفلسطين

حي الشيخ جراح..إصابة عشرات الفلسطينيين بينهم طفل ومسعفون برصاص الاحتلال

قوات الاحتلال تواصل هجماتها على حي الشيخ جراح

القدس المحتلة – بال بلس
أصيب عشرات الفلسطينيين ، أمس الأحد، خلال مواجهات مع قوات الاحتلال الإسرائيلي في حي الشيخ جراح شرقي القدس.

قوات الاحتلال تواصل هجماتها على حي الشيخ جراح

وقالت جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني في القدس، إن من بين المصابين طفل وثلاثة مسعفين وناشطين أجنبيين متضامنين، وتراوحت الإصابات بين الأعيرة المعدنية المغلفة بالمطاط والقنابل الصوتية التي تسببت في حروق واعتداءات بالضرب ورذاذ الفلفل، مشيرة إلى أنه تم نقل ستة من المصابين الى المستشفى.

واصلت قوات الاحتلال مساء الأحد هجماتها على حي الشيخ جراح، حيث أغلقت مدخله الغربي بسواتر حديدية، وطردت المتضامنين المتواجدين حول منزل عائلة سالم، وتم الإجلاء للمستوطنين المتطرفين وعضو الكنيست إيتمار بن غفير.، وقامت بالإعتداء على الجيران والمؤيدين بالمطاط – الأعيرة المعدنية المغلفة والغاز المسيل للدموع والقنابل الصوتية، واعتقال 7 منهم.

وبلغ عدد المعتقلين في الحي منذ ليلة السبت حتى هذه اللحظة ثلاثة عشر معتقلاً.

وشهد الحي تكاثر كثيف للمستوطنين الذين اعتدوا على مواطن وأهانوا و شتموا سيدنا محمد صلَّ الله عليه وسلم لاستفزاز الناس أمام أعين وآذان جيش الاحتلال الذي سارع بإغلاق مداخل الحي لتسهيل اعتداء المستوطنين وتنظيم مسيرتهم الاستفزازية هناك، فيما تم إلقاء القنابل الصوتية على الأهالي ومنع المتضامنين من الهتاف.

هاجم مستوطنون ينتمون إلى المتطرف ابن غفير أعضاء في القائمة المشتركة في الكنيست ، وجاءوا إلى الحي للتضامن مع شعبهم.

اجتمع سكان الحي لمواجهة محاولات الاستفزاز من المستوطنين والدفاع عنها، واندلعت موواجهات بينهم وبين المستوطنين وقوات الاحتلال.

اقرأ المز«الديمقراطية» تحذر من خطورة ما يجري في الشيخ جراح من إرهاب الدولة المنظم وجرائم التطهير العرقي

إصابات الشيخ جراح

من جهة أخرى، أشار الهلال الأحمر الفلسطيني إلى أن طواقمه سجلت 31 إصابة خلال المواجهات التي اندلعت يوم الأحد بين فلسطينيين وقوات الاحتلال في حي الشيخ جراح بالقدس الشرقية.

وقال أن “من بين الجرحى المذكورين 3 مسعفين وصحفي و 2 من الداعمين الأجانب”.

وتابع الهلال الأحمر: “الإصابات تراوحت بين الرصاص المطاطي والقنابل الصوتية، مما أدى إلى حروق وإصابات نتيجة الاعتداء بالضرب ورذاذ الفلفل”.

حيث عاد التوتر إلى حي الشيخ جراح في القدس الشرقية بعد أن نصب نائب إسرائيلي يميني خيمة له على أرض فلسطينية في الحي.

وصل عضو الكنيست من حزب “الصهيونية الدينية” اليميني إيتمار بن جفير إلى حي الشيخ جراح صباح الأحد برفقة عشرات المستوطنين.

نصب بن جفير له خيمة على أرض فلسطينية مملوكة لعائلة سالم المهددة بالتهجير من منزلهم الذي يعيشون فيه قبل عام 1948.

هاجم عشرات المستوطنين حي الشيخ جراح مساء الأحد بعد دعوة عبر مواقع التواصل الاجتماعي من نائب الاحتلال الإسرائيلي المعارض ابن جفير.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى