سياسةدولي

روسيا “لا تهمتم” بالعقوبات الغربية: سيكون ردنا أقوى

روسيا: كلما زاد الضغط الذي يمارسه الغرب على روسيا، كان الرد الروسي أقوى

موسكو – بال بلس
أكد سفير روسيا في السويد فيكتور تاتارنتسيف أن موسكو “لا تهتم” بخطر العقوبات الغربية إذا غزت أوكرانيا.

روسيا: كلما زاد الضغط الذي يمارسه الغرب على روسيا، كان الرد الروسي أقوى

وقال تاتارنتسيف لصحيفة (افتونبلاديت) السويدية في مقابلة نُشرت على موقعها الإلكتروني مساء يوم السبت: “نحن لا نهتم على الإطلاق بعقوباتهم”.

وأضاف الدبلوماسي المخضرم الذي يتحدث السويدية بطلاقة وخدم في الدولة الاسكندنافية أربع مرات “لقد تعرضنا بشكل أساسي للكثير من العقوبات وكان لذلك تأثير إيجابي على اقتصادنا وزراعتنا”.

وتابع: “زاد الاكتفاء الذاتي لدينا وتمكنا من زيادة صادراتنا ليس لدينا أجبان سويسرية ولا إيطالية، ولكننا قد تعلمنا صنع أجبان روسية من نفس النوعية باستخدام نفس الوصفات السويسرية والإيطالية”.

وتابع: “العقوبات الجديدة ليست شيئًا إيجابيًا، لكنها ليست سيئة مثل ما يتحدث عنه الغرب”.

وقام باتهام الغرب بعدم قدرتهم على فهم عقلية روسيا.

وقال: “كلما زاد الضغط الذي يمارسه الغرب على روسيا، كان الرد الروسي أقوى”.

وتأتي تصريحات الدبلوماسي في وقت اتهمت فيه دول غربية موسكو بالاستعداد لغزو أوكرانيا بعد محاصرة جارتها تقريباً بأكثر من 100000 جندي.

وحذرت واشنطن من أن موسكو قد تقوم بغزو واسع النطاق لجارتها “في أي يوم”.

أكد تاتارنتسيف أن موسكو تحاول تجنب الحرب.

وقال “هذه هي الرغبة الصادقة لقيادتنا السياسية وآخر شيء يريده الشعب الروسي هو الحرب”.

برزت الأزمة الروسية الأوكرانية والمخاوف من اندلاع صراع في أوروبا الشرقية على الساحة العالمية، على الرغم من نفي موسكو نيتها شن أي هجوم على كييف.

اقرأ المزيد: أوكرانيا: لن نغلق المجال الجوي لعدم وجود أسباب تستدعي ذلك

تفاقمت المخاوف بسبب فشل جهود الوساطة والاتصالات المتبادلة بين الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ومختلف القادة حول العالم، وآخرهم نظيره الأمريكي جو بايدن، لتهدئة الدول أو حل مشكلة عدم التدخل في أوكرانيا.

تحشد موسكو أكثر من 100000 جندي روسي بالقرب من الحدود الأوكرانية، مما يشير إلى هجوم عسكري وشيك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى