سياسةفلسطين

«الديمقراطية» تحذر من خطورة ما يجري في الشيخ جراح من إرهاب الدولة المنظم وجرائم التطهير العرقي

الجبهة تحمل الاحتلال كامل المسؤولية عن توابع الجرائم التي يرتكبوها في حي الشيخ جراح

القدس المحتلة – بال بلس

حذَّرت الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين ، من شدة خطورة ما يجري في حي الشيخ جراح في مدينة القدس المحتلة ، من اعتداءات قطعان المستوطنين على المقدسيين ، بحماية من قوات الاحتلال الإسرائيلي ، بالإضافة إلى اقتحام المستوطنين ، بقيادة المتطرف بن غفير للشيخ جراح وقيامهم بأعمال استفزازية ومحاولتهم طرد المقدسيين من منازلهم مثلما حدث مع عائلة سالم.

وأوضحت الجبهة في تصريح لها، أن هذه الأعمال العدوانية والاستفزازية، تعتبر إرهاب دولة منظم وجرائم تطهير عرقي جماعية،واستكمالاً لسياسة التهويد و الترانسفير ، التي تمارسها دولة الاحتلال ضد الشعب الفلسطيني ، التي هدفها تفريغ مدينة القدس من السكان وتغيير طابعها الديمغرافي.

اقرأ أيضاً : لجنة تدعو لنفير العام دعماً لحي الشيخ جراح في وجه هجمة الاحتلال

الجبهة تحمل الاحتلال كامل المسؤولية عن توابع الجرائم التي يرتكبوها في حي الشيخ جراح

وقد حمَّلت الجبهة حكومة الاحتلال المسؤولية الكاملة عن توابع تلك الجرائم المرتكبة بحق أبناء الشعب الفلسطيني والتي تحذر بانفجار الأوضاع في فلسطين وعموم المنطقة.

وناشدت الجبهة وهي تحيي أهل حي الشيخ جراح الصامدين في معركة الدفاع عن القدس العاصمة و مواجهة التوغل والعدوان الإسرائيلي وجرائم الفصل العنصري؛ قيادة السلطة الفلسطينية لتوفير الغطاء السياسي للمقاومة الشعبية واستنهاضها وتطوير أدواتها وأساليبها الكفاحية، وتعزيز صمود المقدسيين.

وأكدت الجبهة في تصريحها ،«على الأمم المتحدة والمجتمع الدولي ومجلس الأمن الدولي أن يتوقفوا عن صمتهم، ويعرفوا جيداً مسؤولياتهم تجاه الشعب الفلسطيني، وقرارات تلك المؤسسات الدولية التي تؤكد أن القدس الشريف محتلة، وعدوانية الاحتلال فيها باطلة ولاغية، لذا عليهم ممارسة ضغطهم على الاحتلال لوقف انتهاكاتها وجرائمها بحق أبناء الشعب الفلسطيني»

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى