لكِ سيدتي

ما علاقة لون قميصك بـ لدغة البعوض؟

علاقة لون قميصك بـ لدغة البعوض

لكِ سيدتي – بال بلس
يشتكي الكثير من الأشخاص من لدغة البعوض له، ولكن في بعض الأحيان لا يلسع الشخص الجالس بجانبك، فقد يكون لون ملابسك هو السبب.

علاقة لون قميصك بـ لدغة البعوض:

إلى جانب كونها مصدر للإزعاج في التجمعات الخارجية، يمكن للبعوض أن تنقل لدغة البعوض أمراضًا مثل الملاريا أو حمى الضنك، حيث كشفت دراسة جديدة أن بعض الألوان تجذب البعوض الجائع، بينما تبعده ألوان أخرى، هو اكتشاف يمكن استخدامه لتصميم مصائد أو مواد طاردة جديدة.

وفي الدراسة الجديدة، قام الباحثون في جامعة واشنطن باستخدام أنثى بعوض الزاعجة المصرية، وتتبع ردة فعلها للإشارات البصرية والشمسية في غرفة اختبار وهيَّ ما تسمى بـ لدغة البعوض

ووجد الباحثون أن البعوض يطير باتجاه أي نقطة إذا كانت حمراء أو برتقالية أو سوداء أو أزرق سماوي، مقارنة بغيرها من الألوان، و في التجربة أيضاً، استخدم الباحثون في بعض التجارب ثاني أكسيد الكربون وخلت تجارب أخرى منه.

ولاحظ الباحثون أن البعوض يتجه إلى هذه الألوان في حال شمت رائحة ثاني أكسيد الكربون، وفي حال لم يكن هناك، تجاهلت هذه الحشرات النقاط الملونة إلى حد كبير بصرف النظر عن لونها.

لقراءة المزيد: لماذا نغطي رؤوسنا في فصل الشتاء؟

ومع ذلك، أبدت البعوض اهتماماً وإن أقل في النقاط ذات الألوان الخضراء أو الزرقاء أو البيضاء أو الأرجوانية ، حتى لو كانت مهيأة للصيد برذاذ ثاني أكسيد الكربون.
وقال المؤلف الرئيسي في الدراسة، جيفري ريفيل: “يبدو أن البعوض يستخدم الروائح لمساعدته على تمييز ما هو قريب، وعندما تشم رائحة معينة، مثل ثاني أكسيد الكربون من أنفاسنا، فإن تلك الرائحة تحفز العينين على البحث عن ألوان معينة وأنماط بصرية أخر، والتوجه إليها”.

ولماذا تجذب اللونين الأحمر والبرتقال البعوض خصوصًا؟

قال فريق الدراسة: “إن جلد الإنسان، بصرف النظر عن الظل أو التّلون، يعطي إشارة برتقالية حمراء قوية لعيون البعوض، بما يدفعها إلى مهاجمته”.

وفي اختبارات المتابعة، استخدم الباحثون بطاقات بألوان مختلفة من جلد الإنسان أو يد عارية، ووجدوا مرة أخرى أن الحشرات لن تطير باتجاههها إلا إذا شمت رائحة ثاني أكسيد الكربون أولًا.

وفي حال كانت اليد ترتدي قفازا أخضر، عادت الحشرات لتجاهلها، حتى مع ثاني أكسيد الكربون.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى