شخصياتمنوعات

وفاة عضو اللجنة المركزية لحركة فتح جمال المحيسن

التحصيل العلمي للدكتور جمال المحيسن

رام الله – بال بلس
توفي اليوم الاثنين 7 فبراير عضو اللجنة المركزية لحركة فتح د. “جمال المحيسن” أبو المعتصم، عن عمر يناهز 72 عاماً.

وبدورها نعت حركة التـحرير الوطني الفلسطيني “فتـح” ابنها المناضل الوطني الكبير وعضو لجنتها المركزية أبو المعتصم الذي كان من أوائل الملتحقين في حركة فتح عام 1967، كما وأصدر الرئيس محمود عباس، قراراً بمنحه “النجمة الكبرى” من وسام القدس في 1 فبراير 2022 جاء ذلك تقديراً لدوره الوطني ومسيرته النضالية المشرفة، وتثميناً لعطائه وعمله القيادي في صفوف الثورة الفلسطينية، بالإضافة إلى مجالات العمل النقابي، وجميع المهام التي كلف بها، وجهوده في الدفاع عن حقوق شعبه ووطنه على طريق الحرية والاستقلال.

التحصيل العلمي للدكتور جمال المحيسن

والدكتور جمال المحيسن حاصل على شهادة البكالوريوس والدبلوم العام في التربية من جامعة بيروت العربية في لبنان عام 1972، (انتخب عضواً في مجلس طلبتها عام 1969 مرشحاً ضمن قائمة حركة التحرير الوطني الفلسطيني – فتح).

كما وحصل على دبلوم عالي في الدراسات الإسلامية من جامعة الفاتح / طرابلس عام 1978.

بالإضافة إلى حصوله على شهادة الدكتوراه في الفلسفة، تخصص التربية المقارنة من جامعة شارل في براغ / تشيكوسلوفاكيا سابقاً عام 1988.

نشأة الدكتور جمال المحيسن

والدكتور جمال أحمد المحيسن ولد في 15 آذار/مارس 1949 في مرتفعات جبال الخليل خلال مغادرة أهالي قرية عراق المنشية إلى مدينة الخليل مجبرين رغم وجود اتفاقية “مصرية-إسرائيلية” بعودتهم إلى قريتهم كونها لم تحتل، لكن وبمغادرة الجيش المصري وفقاً للاتفاقية، احتل الإسرائيليون القرية في 27/3/1949 ومنعوا أهلها من العودة إليها.

اقرأ المزيد : وفاة الكاتب الصحفي المصري ياسر رزق

وتنقل الدكتور المحيسن ما بين مدينة الخليل وبيت كاحل وبيت فجار والعروب وعقبة جبر / أريحا وثم انتقل في عام 1960 إلى عمان / الأردن.

ونعى، حسين الشيخ وزير الشؤون المدنية عضو اللجنة المركزية لحركة فتح، قائلًا: “القائد الوطني الكبير أخي وصديقي ورفيق الدرب عضو اللجنة المركزية جمال محيسن في ذمة الله إنا لله وإنا إليه راجعون”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى