سياسةفلسطين

حماس توبخ الجبهة الديمقراطية على خلفية مشاركتها في جلسة المجلس المركزي وحزب الشعب ينسحب

رام الله – بال بلس
اشتدت الخلافات الداخلية بين الفصائل الفلسطينية حول المشاركة في جلسة المجلس المركزي أو مقاطعتها أمس الأحد في أولى جسات الاجتماع، حيث أرسلت “حماس” رسالة شديدة اللهجة إلى “الجبهة الديمقراطية” بسبب مشاركتها، فيما انسحب حزب الشعب الفلسطيني من الجلسة الأولى.

وأفادت قناة الميادين أمس الأحد عن مصادر خاصة بها أن حركة حماس نقلت رسالة شديدة اللهجة إلى الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين؛ على خلفية مشاركتها في جلسة اجتماع المجلس المركزي الفلسطيني التابع لمنظمة التحرير الفلسطينية.

وأضافت المصادر لـ “الميادين” أن حماس ستتعامل مع الجبهة الديمقراطية بشكل مختلف بعد مشاركتها في جلسة المجلس المركزي، مؤكدةً أنه لن يكون التعامل معها كما قبل المشاركة.

حماس تنقل رسالة شدبدة اللهجة للجبهة الديمقراطية بسبب حضورها اجتماع المجلس المركزي

وتابعت الميادين عبر مصادرها أن حركة حماس قد أبلغت الجبهة الديمقراطية بأن مشاركتها في اجتماع المركزي هي تفويت متعمد للفرصة المتاحة؛ للضغط على حركة “فتح” لإجبارها للذهاب نحو المصالحة الفلسطينية.

وتشير المصادر الفلسطينية أنه سوف تُستأنف لليوم الثاني على التوالي استمرار أعمال الدورة الـ (31) للمجلس المركزي الفلسطيني في قاعة أحمد الشقيري بمقر الرئاسة في مدينة رام الله.

اقرأ أيضاً: الجبهة الديمقراطية تقرر المشاركة في اجتماع “المركزي” واستقالات واسعة في كوادرها رفضاً لذلك

وتُعقد -بحسب مصادر فلسطينية- الدورة الحالية للمركزي بعنوان: تطوير وتفعيل منظمـة التحرير الفلسطينيـة وحمايـة المشـروع الوطني والمقاومـة الشعبيـة.

وتشارك في أعمال الدورة الحالية جميع فصائل منظمة التحرير باستثناء الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، وحركة المبادرة الوطنية اللتان أعلنتا مقاطعتهما الجلسة قبل انعقادها.

حزب الشعب الفلسطيني ينسحب من جلسة المركزي الافتتاحية

وأفادت مصادر فلسطينية أمس الأحد عن إعلان حزب الشعب الفلسطيني مساء عن انسحابه من جلسة اجتماع المجلس المركزي الفلسطيني بشكل مفاجئ أثناء انعقاد الجلسة الافتتاحية.

وقال حزب الشعب بتصريح  صحفي :” إن حزب الشعب قد أبلغ الرئيس “محمود عباس” وهيئة رئاسة المجلس الوطني الفلسطيني بانسحابه من الجلسة؛ بسبب موقفه المعلن من جدول الأعمال والقضايا الأخرى التي تم توزيعها في ورقة الحزب”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى