سياسةفلسطين

د. محمد اشتية: سنبقى أوفياء لأهلنا في غزة رغم الأزمة المالية للسلطة التي قاربت على الانتهاء

اشتية: الأزمة المالية للسلطة ستنتهي قريباً

رام الله – بال بلس
أفادت مصادر فلسطينية أن رئيس الوزراء “محمد اشتية” قال إن الوضع المالي للسلطة الفلسطينية صعب حالياً؛ وذلك بسبب ما أسماه بانحسار المساعدات الخارجية وتوقف  المانحين عن الدعم السابق لأسباب سياسية، وقال: “شعبنا لا يبحث عن لقمة عيش، بل عن الدولة المستقلة مجسدة على الأرض، والاحتلال الإسرائيلي هو المسبب الأول للأزمة الاقتصادية الفلسطينية”.

وأضاف اشتية بتصريحه أن الاتحاد الأوروبي قد قرر مؤخراً إضافة أموال الدعم المستحقة للحكومة الفلسطينية للعام السابق 2021م؛ إلى موازنة المنح للعام الحالي 2022م، وأن الاتحاد يقف وقفةً مميزة مع السلطة الفلسطينية، وسوف يبدأ صرف الأموال المخصصة  للسلطة قريباً، مما سيسهم في تحسين أوضاع الفلسطينيين المالية.

اشتية: الأزمة المالية للسلطة ستنتهي قريباً

وأشار اشتية أن هناك توجيهات من الرئيس “محمود عباس” بعدم رفع الضرائب على المواطنين، وعدم السماح بأي زيادة على الأسعار، مؤكداً إحالة (73) تاجراً للنائب العام؛ حاولوا رفع الأسعار.

وأضاف بقوله أن هناك عجز بشكل شهري لدى موازنة السلطة الفلسطينية، ولكن الأزمة ستنتهي قريباً، منوهاً إلى أن  دولة الجزائر الشقيقة قد دعمت موازنة السلطة مشكورةً، بالإضافة لدعم الكويت الموعود بالمساهمة وتخفيف الأزمة المالية للسلطة.

وشدّد اشتية بقوله: “سنبقى أوفياء لأهلنا في قطاع غزة، وأن ذلك واجبنا بحسب تعليمات الرئيس “عباس” رغم أن الضرائب في غزة تأخذها حركة حماس بحسب تعبيره.

اقرأ أيضاً: المجلس المركزي ينتخب “روحي فتوح” رئيساً للمجلس الوطني الفلسطيني

وأشاد “اشتية” بخطوة الاتحاد الأفريقي بعزل الاحتلال وتجميد عضويته/ مشيراً بأن فلسطين لها عمق استراتيجي عالمي في أوروبا وأمريكا وأفريقيا، وأن دولة فلسطين بدعم الأصدقاء في كل العالم؛ تمضي قدماً نحو الحرية والاستقلال، رغم المعيقات والضغوط.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى