ترندعربي

“علي الصحراوي”.. أنامل خمسينية تقود أعقد مراحل إنقاذ الطفل ريان – بالفيديو

الصحراوي يمتلك حرفية عالية في حفر الآبار يدوياً

شفشاون – بال بلس
انتشر في الساعات القليلة الماضية من مساء اليوم السبت، اسم الخبير المغربي في حفر الآبار “علي الجاجاوي” المشهور باسم “الصحراوي”، والذي استعانت به السلطات المغربية لقيادة آخر وأعقد مراحل إنقاذ الطفل ريان العالق داخل بئر جاف منذ الثلاثاء الماضي شمالي المغرب.

وقد احتفى رواد منصات التواصل الاجتماعي في المغرب بشجاعة العم علي على موقفه في إنقاذ الطفل ريان، وهو الملقب” بالصحراوي”  (نسبة إلى أصوله التي تعود لصحراء شرقي البلاد).

ويذكر أن العم “علي الجاجاوي”، مغربي في الخمسينيات من العمر، من سكان مدينة أرفود (شرقي المغرب)، يمارس مهنة حفر الآبار بطرق تقليدية يدوية منذ أكثر من 20 عاماً، إلى جانب عمله في مجال البناء.

الصحراوي يمتلك حرفية عالية في حفر الآبار يدوياً جاء لإنقاذ الطفل ريان

ويعرف عن الصحراوي بحرفيته العالية في حفر الآبار يدويًا، والتغلب على المعوقات الطبيعية أثناء الحفر دون الاستعانة بوسائل حفر حديثة.

واستعانت السلطات المغربية بخبرة الصحـراوي في الحفر اليدوي للآبار، عقب تعذر السلطات إكمال مهمة الحفر بواسطة آليات ثقيلة.

اقرأ المزيد : مباشر – الإنقاذ يعثر على الطفل ريان وفريق طبي يستعد لإخراجه من النفق

وبينت مقاطع فيديو نشرها ناشطون، قيام الصحراوي إلى جانب شخصين آخرين بحفر المنفذ الأفقي نحو ريان العالق في البئر الجافة منذ أكثر من 100 ساعة، وإزالة الأنقاض يدوياً تجنبًا لخطر الانهيار المفاجئ.

 ووضعت السلطات أسطوانات خرسانية كبيرة على بعد أمتار قليلة من عملية الحفر اليدوي، لمكان الحفر بهدف حماية فرق الإنقاذ والطفل ريان العالق من أي انهيار صخري متوقع.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى