ترندعربي

مباشر أمتار قليلة للوصول إلى الطفل ريان بعد 70 ساعة من العمل

شفشاون – بال بلس
تتواصل جهود السلطات المغربية لإنقاذ ريان البالغ من العمر 5 سنوات بعد أن سقط في بئر عميق في قرية في شمال البلاد قبل 3 أيام.

ودخلت جهود إنقاذ الطفل ريان المغربي مرحلة حاسمة بعد أن بدأت عملية التنقيب اليدوي.

محاولة نزول 3 رجال لإنقاذ ريان

وكشفت وسائل إعلام مغربية أن 3 عناصر من فريق الإنقاذ دخلوا لإخراج الطفل ريان من البئر، بينهم خبير في حفر الآبار.

وكانت السلطات المغربية قد أعلنت عن بدء الحفر الأفقي بهدف الوصول إلى طفل، بعد اكتمال عمليات الحفر لعمق يساوي البئر وموقع تمركز الطفل.

وتحفر فرق الإنقاذ مسافة 8 أمتار للوصول إلى الطفل المغربي الريـان، حيث استخدمت الوحدات أنابيب إسمنتية لبناء النفق وتقويته، في لحظات حاسمة تنتظر ملايين المشاهدين في الوطن العربي.

وكانت السلطات قد أعلنت انتهاء عمليات الحفر بجوار البئر بآليات هندسية ضخمة، حيث أنزلت قوات الحماية المدنية المغربية كاميرا تستخدم في مهمات الإغاثة للتحقق من حالة الطفل الصحية والتواصل معه لإبقائه على وعيه.

وجدير بالذكر أن السلطات المغربية وضعت خطة بديلة، في حال تعذر الوصول إلى الطفل ريـان عن طريق الحفر، وحفر حفرة موازية لنفس عمق المكان الذي علق فيه الطفل، ثم حفر فجوة في البئر لانتشاله.

وبدأت القصة مساء الثلاثاء، عندما سقط الطفل ريان في بئر عميق يبلغ عمقه حوالي 32 متراً، في بلدة عقران بإقليم شفشاون شمال المغرب.

عملية حفر عمودية

وبحسب آخر الأخبار الواردة، أوقفت الحفارات والآليات عملية الحفر الرأسي، بعد أن وصلت إلى عمق 31 متراً، ما يعني أنها اقتربت من مستوى تواجد الطفل ريـان.

عملية حفر أفقية

ومن المتوقع أن يبدأ قريباً الحفر الأفقي على عمق 8 أمتار.

وقال مسؤول مغربي، اليوم الجمعة، إن الطفل المغربي ريان لم يأكل ولم يشرب منذ 3 أيام، في إشارة إلى أن هناك أمل كبير في بقائه على قيد الحياة.

لم يأكل الطفل لمدة 3 أيام.

ونفى رئيس لجنة متابعة الإنقاذ لطفل ريان “عبد الهادي التمراني”، في تصريحه لوسائل الإعلام في مكان الحادث، أن الفتى أكل أي طعام خلافاً لما روج له على مواقع التواصل الاجتماعي، مضيفاً أنه تم تزويده بالأكسجين طوال اليوم دون توقف.

وأعرب “التمراني” عن أمله في بقاء ريان، قائلاً: “هناك أمل كبير في بقاء طفل ريـان على قيد الحياة”، مشيراً إلى أن الحفريات وصلت إلى عمر 30 متراً.

وأوضح المسؤول أن تعليق عمليات الحفر من حين لآخر يرجع إلى حدوث تساقط صخري، مشيراً إلى أن هذه الانهيارات الأرضية تكون أحياناً متعمدة من قبل فريق الحفر لحين تأمين العملية.

موعد وصول الطفل ريان الساعة الثامنة

وقال مصدر من لجنة إنقاذ الطفل ريان الذي سقط في بئر بعمق 32 متراً إن عمليات الحفر مستمرة بأقصى سرعة ومن المتوقع أن تنتهي الساعة الثامنة صباحاً بتوقيت المغرب.

ونقلت مصادر في فريق إنقاذ الطفل ريـان، الموعد المتوقع لخروجه من بئر المياه الجاف، موضحاً أن توقعات المهندسين تقول إن الوصول إليه سيكون في حوالي الساعة الثامنة بالتوقيت المحلي في المغرب وسبعة بتوقيت جرينتش.

وأكد المصدر أن المهندسين في الموقع يسارعون لاستكمال أعمال الحفر وإنقاذ الطفل، خاصة بعد أن تجاوز عدد الساعات التي قضاها ريان داخل البئر 50 ساعة.

اقرأ أيضاً: عملية إنقاذ الطفل ريان وصلت لمراحلها الأخيرة والصعبة.. بالصور والفيديو

وسقط الطفل ريان في بئر مياه جاف، في ظل غياب والده الذي كان على وشك بناء سقف فوقه، قبل أن تستمر محاولات الإنقاذ، إما بإحضار متطوعين إلى البئر، وهي العملية التي فشلت بسبب ضيق قطر الدائرة، أو عن طريق عمليات الحفر الأفقي بالتوازي مع البئر.

وتم تجهيز سيارة إسعاف بكافة وسائل الإنعاش والإسعافات الأولية استعداداً لإستخراج الطفل من البئر مع سيارة إسعاف طبية وفريق صحي يضم أخصائياً في الإنعاش والتخدير وممرضين في الإنعاش والتخدير و 3 ممرضات من المركز الصحي بالمدينة.

وأوضح المصدر استخدام خمس آليات حفر وعشرات من رجال الحماية المدنية وخبراء وفنيين مساحين للمساعدة في تحديد موقع الطفل ريان بدقة ومنع الانهيارات الأرضية.

ورغم أن الطفل لا يزال على قيد الحياة، إلا أن المصدر لم يستبعد تدهور صحته، إما بسبب السقوط الذي قد يتسبب في كسور، أو بسبب طول فترة الجوع والعطش التي عاشها ريان.

المصدر

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى