سياسةدوليعربي

مقتل زعيم داعش “أبو إبراهيم القريشي” على يد القوات الأمريكية شمال سوريا

أسفرت العملية عن مقتل 13 شخصا بينهم زعيم داعش أبو إبراهيم القريشي و 7 مدنيين

واشنطن – بال بلس
أعلن الرئيس الأمريكي “جو بايدن” اغتيال زعيم داعش “أبو إبراهيم القريشي” في سوريا ، في عملية نفذتها القوات الأمريكية شمال غرب سوريا.

وقال “بايدن” على موقعه الرسمي على الإنترنت اليوم الخميس (3 فبراير / شباط 2022)،: “إن الليلة الماضية، بتوجيهاتي، نفذت القوات العسكرية الأمريكية في شمال غرب سوريا بنجاح عملية لمكافحة الإرهاب لحماية الشعب الأمريكي وحلفائنا، وجعل العالم مكان أكثر أمانًا”.

وأوضح “بايدن” ،أنه بفضل مهارة وشجاعة جيشنا قتل زعيم داعش أبو إبراهيم القريشي، مضيفاً أن كل الجنود عادوا بسلام من العملية، وسأنشر للشعب الأمريكي في وقت لاحق المزيد من التفاصيل.

ونفذت طائرات مروحية تابعة للتحالف الدولي بقيادة واشنطن عملية إنزال جوي شمال سوريا، قرب الحدود مع تركيا، أعقبها اندلاع اشتباكات، بحسب “المرصد السوري لحقوق الإنسان”.

وقال “المرصد” إن طائرات هليكوبتر تابعة للتحالف هبطت بالقرب من معسكرات أطمة “بحثاً عن جهاديين مطلوبين لم تتضح هوياتهم بعد”.

أسفرت العملية عن مقتل 13 شخصاً بينهم زعيم داعش أبو إبراهيم القريشي و 7 مدنيين

ونشر الأهالي من المنطقة تسجيلات صوتية منسوبة إلى التحالف، طالب فيها المتحدث باللغة العربية النساء والأطفال بإخلاء منازلهم في المنطقة المستهدفة.

وذكر الجيران في المنطقة أنهم سمعوا أصوات قذائف وطلقات نارية.

اقرأ أيضاً: البنتاغون يعلن تنفيذ عملية خاصة في شمال سوريا

وقال مدير المرصد “رامي عبد الرحمن”:” إن عملية الإنزال قرب أطمة هي الأكبر للتحالف منذ العملية التي نفذتها القوات الأمريكية الخاصة في إدلب، والتي أدت إلى مقتل زعيم داعش أبو بكر البغدادي، في 27 تشرين الأول 2019″.

وتضم منطقة “أطمة” العديد من مخيمات النازحين، ويقول خبراء إن القادة الجهاديين يتخذون منها مقراً لهم بين النازحين.

وينفذ التحالف بين الحين والآخر هجمات في “إدلب” ضد قادة جهاديين مرتبطين بداعش، وفي 23 أكتوبر / تشرين الأول، أعلن الجيش الأمريكي اغتيال القيادي البارز في تنظيم القاعدة عبد الحميد المطر، في غارة شنها في شمال سوريا.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى