سياسةدولي

كوريا الشمالية تطلق صاروخاً باليستياً جديداً وهو الثالث خلال 2022

كوريا الشمالية تختبر نظام الإطلاق المحمول للصواريخ الباليستية من السكك الحديدية

بيونغيانغ – بال بلس
أفادت وكالة الأنباء المركزية في كوريا الشمالية اليوم السبت، أن بيونغيانغ قد اختبرت فعلياً صاروخاً باليستياً محمولاً على سكك الحديد، وذلك في مناورات إطلاق أمس الجمعة، حيث تفيد المصادر الكورية أن تجربة أمس كانت الثالثة لاختبار أسلحة الصواريخ الباليستية الكورية خلال يناير فقط.

ونقلت المصادر عن هيئة الأركان المشتركة الكورية الجنوبية الجارة لكوريا الشماليـة والتي تتبع الولايات المتحدة؛  قولها أنها قد رصدت صاروخان باليستيان وصفتهما  بقصيرا المدى، وقد أُطلقا باتجاه شرق مقاطعة “بيونغان” الشمالية على ساحل كوريا الشمالية الشمالي الغربي.

كوريا الشمالية تختبر نظام الإطلاق المحمول للصواريخ الباليستية من السكك الحديدية

وأوضحت وكالة الأنباء الرسمية في كوريا الشمالية، أن تدريب إطلاق النار الصاروخي؛ يهدف إلى التحقق من كفاءة إجراءات العمل بنظام الإطلاق المحمول للصواريخ الباليستسة عن طريق السكك الحديد، والذي اختبرته كوريا الشمالية لأول مرة في سبتمبر 2021م، وتم تصميمه بحسب الأوساط الكورية الشمالية بمثابة؛ قوة ضاربة مضادّة لأي قوى مهددة للبلاد.

وقالت وزارة الخارجية الأمريكية معلقةً على الأمر على لسان “أنتوني بلينكن” الذي أكد مجدداً التزام بلاده بالدفاع عن كوريا الجنوبية ضد أي خطر، تم ذلك التأكيد بحسب المصادر باتصال هاتفي بين “بلينكن” ووزير الخارجية الكوري الجنوبي أمس، عقب إجراء كوريا الشمالية 3 تجارب على إطلاق الصواريخ الباليستية منذ مطلع العام الجديد.

اقرأ أيضاً: الإعلام العبري: ارتفاع قياسي لمعدل الهجمات السيبرانية ضد مصالح الاحتلال الإسرائيلي

وأكد المتحدث باسم الخارجية الأمريكية “نيد برايس” أن “بلينكن” قد سلّط الضوء على أهمية استمـرار التعـاون الثلاثـي بين اليابان والولايات المتحدة الأمريكية وكوريا الجنوبية، مشيراً لالتزام بلاده القوي بالدفاع عن كوريا الجنوبية بحسب تعبيره.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى