سياسةفلسطين

“كان” المواجهات في النقب هي الأقوى منذ سنوات، والمنطقة أصبحت “أشبه بساحة حرب”

النقب المحتل – بال بلس
 استمرت الاشتباكات والأحداث في النقب الفلسطيني المحتل، بعد منتصف ليل الخميس / الجمعة 14 يناير 2022، وشهدت عدة مناطق اشتباكات بين شبان فلسطينيين وشرطة الاحتلال والمستوطنين.

النقب أصبح “أشبه بساحة حرب”

وأفادت القناة “13” العبرية، أن طرق وشوارع النقـب المحتل كانت غير مستقرة، لا سيما في لشارع “60”، حيث تعرضت السيارات للرجم بالحجارة وإلحاق أضرار بها، حيث تم رجم سيارة أحد أفراد الأمن المتجهين إلى مركز الشرطة في تل السبع.

وبحسب القناة العبرية، اختبأ عنصر من الأمن الإسرائيلي في مركز الشرطة واشتعلت النيران في سيارته بعد فراره.

وفي غضون ذلك، على شارع “80” بالقرب من قاعدة “نيفاتيم” العسكرية الإسرائيلية تحطمت زجاج سيارة شرطة، وأصيب شرطي وتم نقله إلى مستشفى “سوروكا”، وعلى شارع “25” أشعل شبان إطارات سيارات رفضاً للمخططات الإسرائيلية في النقـب المحتل.

اقرأ أيضاً: الجزائر تدعو 5 فصائل فلسطينية وتبدأ الاستعدادات لـ “مؤتمر المصالحة الفلسطينية”

وفي سياق آخر، قالت مصادر عبرية :” إن مدارس المستوطنين في جنوب فلسطين المحتلة تحولت إلى التعليم عن بعد خوفًا من مرور المستوطنين في الشوارع التي تشهد اشتباكات في النقـب”.

وشهدت عدة مناطق في النقب، منها: “سعوة وعرب الأطرش وتل السبع وشقيب السلام”، اشتباكات مع شرطة الاحتلال.

وكانت قد دعت لجنة المتابعة العليا لفلسطيني النقب إلى التظاهر ومقاطعة الكنيست وحكومة الاحتلال رداً على جرائمهما بحق الفلسطينيين.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى