سياسةفلسطين

مصرع ضابطين إسرائيليين بنيران صديقة مع زملائهم بالخطأ

غور الأردن – بال بلس
أفادت صحيفة “يديعوت أحرونوت” العبرية صباح اليوم الخميس عن مصرع ضابطين إسرائيليين في اشتباك بالخطأ مع زملائهم.

وأضافت الصحيفة:” اشتبه ضابطان من قادة لواء الكوماندوز الإسرائيلي بشخص يسير قرب قاعدة “النبي موسى” في منطقة الأغوار، واعتقد الضابطان أنه شخص فلسطيني، فأطلقا النار في الهواء، فاشتبه بهما الجندي الذي كان يسير وهو من المنطقة فأطلق النار باتجاههما وقتلهما”.

وأعلن المتحدث باسم جيش الاحتـلال الإسرائيلي عن مقتل ضابطين إسرائيليين خلال ما أسماه أعمال حراسة، قرب غور الأردن، بسبب إطلاق نار متبادل نتيجة خلل في التشخيص، وأضاف المتحدث أنه يتم التحقيق حالياً في ظروف الحادث.

مصرع ضابطين إسرائيليين

يضيف الإعلام العبري نقلاً عن مصادر بأن التحقيق الأولي في الحادث يُظهر أنه بعد جولة من التدريب في غور الأردن، قام ضابطان إسرائيليان من وحدة الكوماندوز بالقيام بجولة ليلية حول قاعدتهما العسكرية، ثم اشتبها بوجود حركة مريبة، فأطلقا النار في الهواء، فظن أحد الجنود في الوحدة أن هناك عملية مسلحة ضد القاعدة، فأطلق الرصاص على الضابطين وقتلهما.

وأعلنت المصادر في البداية عن إصابة جنديين في قاعدة عسكرية إسرائيلية قبل أن تعلن ذات المصادر عن مصرعهما قبل قليل، والضابطان الإسرائيليان القتيلان الليلة هما قادة في وحدة “ايغوز” الإسرائيلية.

اقرأ أيضاً: أبو مرزوق: حماس تلقت دعوة من “موسكو” لحوار المصالحة الفلسطينية

وقال الصحفي العبري “يوسي يهوشع” أن هذا من أصعب الأحداث التي يواجهها جيش الاحتلال، حيث قُتل اثنان من قادة الكوماندوز بنيران صديقة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى