الاقتصاد والأعمال

أسعار النفط خلف ضباب متغير أوميكرون

أسعار النفط اليوم

اقتصاد – بال بلس
دخلت أسعار النفط منطقة ضبابية في وضع مُربك وسط حالة من عدم اليقين في الطلب على المدى القريب مع تزايد الإصابات بسلالة أوميكرون من كورونا في جميع أنحاء العالم.

تراجعت أسعار النفط اليوم، متخلية عن بعض المكاسب الكبيرة التي حققتها في الجلستين السابقتين ، بينما يتوقع جي بي مورجان ارتفاع سعر البرميل بشكل حاد إلى 150 دولارًا.

سجلت أسعار النفط أعلى مستوياتها في شهرين يوم الأربعاء بدعم من نقص الإمدادات مع انخفاض مخزونات الخام في الولايات المتحدة ، أكبر مستهلك في العالم ، إلى أدنى مستوياتها منذ 2018.

أسعار النفط اليوم

تراجعت عقود خام غرب تكساس الوسيط القياسي الأمريكي عشرون سنتاً أو 0.2 بالمئة إلى 82.44 دولار للبرميل في الساعة 05:03 بتوقيت جرينتش بعد ارتفاعها 1.7 بالمئة في الجلسة السابقة.

كما تراجعت عقود خام القياس العالمي برنت 19 سنتاً، أو 0.2٪ ، إلى 84.48 دولاراً للبرميل، بعد ارتفاعها بنسبة 1.3٪ أمس.

ضباب omicron


أظهرت بيانات من إدارة معلومات الطاقة الأمريكية يوم أمس الأربعاء تضرر الطلب على الوقود بسبب متغير Omicron، حيث قفزت مخزونات البنزين 8 ملايين برميل في الأسبوع المنتهي في 7 يناير، مقارنة مع توقعات المحللين بزيادة قدرها 2.4 مليون برميل.

قال المحلل في واندا، إدوارد مويا، في مذكرة بحثية: “كان الطلب على البنزين أضعف من المتوقع ولا يزال أقل من مستويات ما قبل الجائحة، وإذا استمر هذا، فلن يكون النفط قادرًا على الاستمرار في الارتفاع”.

ومع ذلك، أضاف مويا أنه من المتوقع أن يكون تأثير Omicron قصير الأجل.

اقرأ المزيد: بيتكوين ستنهار في عام 2022 حسب محللون مستقبل العملات الرقمية..!

150 دولارا للبرميل


من جانبه، قال جي بي مورجان أنه يتوقع انخفاض الطاقة الإنتاجية الفائضة في منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) على مدار عام 2022 ، مما يزيد من مخاطر الارتفاع الحاد في أسعار الخام.

يتوقع بنك الاستثمار الأمريكي ارتفاع أسعار النفط إلى 125 دولاراً للبرميل هذا العام و 150 دولاراًً للبرميل في عام 2023.

وقال البنك :”نرى اعترافاً متزايداً في السوق بضعف الاستثمار العالمي في العرض”.

وأضاف البنك في مذكرة أنه بافتراض الإنتاج بالحصص الحالية ، ستنخفض الطاقة الإنتاجية الفائضة لأوبك إلى 4٪ من إجمالي الطاقة الإنتاجية بحلول الربع الرابع من عام 2022 ، من 13٪ في الربع الثالث من عام 2021.

وأضاف أن ضعف الاستثمار داخل دول أوبك + وزيادة الطلب على النفط بعد الوباء قد يؤدي إلى أزمة طاقة محتملة.

ارتفاع الغاز الطبيعي بنسبة 14٪


وعلى نفس الخلفية، ارتفعت العقود الآجلة للغاز الطبيعي في الولايات المتحدة بأكثر من 14 في المائة إلى أعلى مستوى لها في 6 أسابيع يوم الأربعاء، وسط توقعات ببرد شديد في وقت لاحق من هذا الشهر.

قال محللون في EPW Analytics Group “سيكون يناير 2022 أبرد شهر منذ 2014” ، مُشيرين إلى أن مخزونات الغاز الفائضة في الولايات المتحدة ستتحول إلى عجز كبير خلال الأسابيع الخمسة المقبلة.

أنهت عقود الغاز الأمريكية تسليم فبراير جلسة التداول مرتفعة 60.8 سنتا أو 14.3٪ لتغلق عند 4.857 دولار لكل مليون وحدة حرارية بريطانية، وهو أعلى مستوى منذ 26 نوفمبر.

هذه هي أكبر زيادة ليوم واحد من حيث النسبة المئوية للعقود لتسليم الشهر المقبل منذ سبتمبر 2020.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى