سياسةفلسطين

رئيس وزراء الاحتلال يعلن هدف اللقاءات مع السلطة الفلسطينية مؤخراً

بينيت: لا تقدم سياسي مع السلطة الفلسطينية واللقاءات لتحقيق استقرار أمني فقط

تل أبيب المحتلة – بال بلس
أفاد الإعلام العبري صباح اليوم الثلاثاء عن أهداف اللقاءات بين الاحتلال الإسرائيلي والسلطة الفلسطينية التي تمت مؤخراً، فنقل عن رئيس وزراء الاحتلال “نفتالي بينيت” قوله بأن اللقاءات غير سياسية ولا يوجد تقدم سياسي مع السلطة الفلسطينية.

وأضاف “بينيت” بأنه لا يخطط لإحراز تقدم سياسي خلال حكومته الحالية مع السلطة الفلسطينية، حيث اعتبر اجتماعات وزراء حكومته مثل “غانتس” مؤخراً مع الرئيس “عباس”؛ تصب لصالح الاحتلال من الناحية الأمنية.

بينيت: لا تقدم سياسي مع السلطة الفلسطينية واللقاءات لتحقيق استقرار أمني فقط

وأشار “بينيت” بأن الهدف من اللقاءات والمبادرات الاقتصادية بين الاحتلال والسلطة؛ لحفظ الاستقرار الأمني للضفة الغربية ومصالح الاحتلال هناك، وأن اللقاءات ليست سياسية، ولا تقدم سياسي معها حتى الآن.

وفي موضوع قطاع غزة أكد رئيس وزراء الاحتلال “بينيت” في حديثه أمام ما تسمى بلجنة الشؤون الخارجية والأمن في جلسة الكنيست الإسرائيلي أمس؛ أن المصلحة الإسرائيلية تقتضي في الحيلولة دون حدوث تصعيد جديد مع حماس في غزة، لكنه أشار بأن جيش الاحتلال قد يجد نفسه مضطراً لخوض مواجهة عسكرية لفرض الهدوء في غزة أو لبنان.

وفي الملف الإيراني قال “بينيت” في جلسة الكنيست أمس أن حكومته لن تكون جزءاً من أي اتفاقية نووية بين إيران والقوى الغربية، كالتي تجري في فيينا الآن، كما أكد بأن الاحتلال غير مُلزم بأي نتائج واتفاقيات بين تلك الأطراف، مشدداً ان الاحتلال سوف يعمل ما يراه مناسباً لضمان مصالحه بشأن ملف إيران النووي.

اقرأ أيضاً: تقرير قانوني: سفراء فلسطين في مناصبهم منذ أكثر من 10 سنوات بشكل مخالف للقانون

يضيف “بينيت” بأن استراتيجية حكومة الاحتلال الحالية بشأن التعامل مع إيران؛ تقوم على ضرب ما أسماه بـ “رأس الأخطبوط” في طهران، والقيام بنشاطات ضد حلفائها بالمنطقة؛ الذين تدعمهم إيران بالسلاح والمال، بحسب تعبيره.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى