اجتماعي

الصحة العالمية توضح حقيقة هجين جديد ناتج عن دلتا وأوميكرون

الصحة العالمية: هجين دلتا وأوميكرون نتج عن تلوث مختبرات بحثية

واشنطن – بال بلس
أوضحت منظمة الصحة العالمية حقيقة ما يُعرف باسم هجين دلتا مع أوميكرون الذي ظهر مؤخراً وهو بمثابة أحد متحور لفايروس كورونا مؤخراً.

وقالت المديرة الفنية لبرامج الطوارئ بمنظمة الصحة العالمية “ماريا فان كيرخوف” بتصريح صحفي على “تويتر” اليوم الثلاثاء بأن الهجين المحتمل والناتج من نسختي متحور فيروس كورونا؛ دلتا وأوميكرون؛ حدث نتيجة خطأ في المختبرات.

وطالبت المديرة الفنية بالمنظمة، عبر موقع التواصل الاجتماعي أمس بعدم نشر المصطلحات المتداولة مثل “دلتاكرون” أو “فلورونا”، التي تعبر عن تناقل متزامن لفيروسات مختلفة، وأوضحت بأن تلك الكلمات تُدعي هجيناً من السلالات الفيروسية، وهذا ما لم يحدث على أرض الواقع.

الصحة العالمية: هجين دلتا وأوميكرون نتج عن تلوث مختبرات بحثية

وأوضحت “فان كيرخوف” أنه من المحتمل أن يكون الهجين “دلتاكرون” قد نتج عن تلوث أثناء عملية التسلسل في المختبرات البحثية.

وكان مدير مختبر التكنولوجيا الحيوية وعلم الفيروسات في جامعة قبرص “ليونتيس كوستريكيس” قد أوضح مسبقاً في مؤتمر صحفي في 8 يناير الماضي؛ بأنه قد تم اكتشاف الهجين الجديد من متحوري كورونا؛ دلتا وأوميكرون؛ اللذان أثارا تسونامي إصابات بحسب منظمة الصحة العالمية.

اقرأ أيضاً: “المريض هو المتضرر”.. نقابة الأطباء ترفض ضريبة القيمة المضافة

وأشار “كوستريكيس” بأن المتحور الجديد “دلتاكرون” يحتمل أن يكون له أساس جيني مثل المتحور “دلتا”، وقد يتضمن طفرات أخرى عديدة من متحور أوميكرون.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى