سياسةفلسطين

والدة الأسير ناصر أبو حميد تبعث رسالة لـ محمد الضيف – بالفيديو

الأسير ناصر أبو حميد مريض بالسرطان

رام الله بال بلس
 بعثت والدة الأسير ناصر أبو حميد المعتقل في سجون الاحتلال الإسرائيلي، مساء أمس الأحد، برسالة إلى محمد الضيف القائد العام لكتائب عز الدين القسام الجناح العسكري لحركة المقاومة الإسلامية “حماس”.

وقالت في بيان صحفي: “أبعث رسالتي للمقاومة أن لا تنسى أسرى عائلة أبو حميد، وأنا لدي خمسة أبناء أسرى محكومين مدى الحياة ولدي ابن شهيد اسمه عبد المنعم وهو من كتائب عز الدين القسام”.

وأضافت: “أوجه رسالتي إلى القائد محمد الضيف، أكلمك مثل أمك، وأترجاك بحرارة بمساعدة عائلتنا، وأتمنى أن لا تنسى عائلتنا، 35 سنة داخل السجون الاحتلال، يكفينا معاناة، حيث كنا متوقعين تضمين اسمين من أبنائي الأسرى في صفقة وفاء الأحرار عام 2011”.

وأضافت: “رجاء حار من أم تناشد محمد الضيف، مع كل الاحترام والتقدير له، أن ينظر إلى معاناتنا ويعمل من أجل تحرير أبنائنا”.

الأسير ناصر أبو حميد مريض بالسرطان

وفي وقت سابق أكد “حسن عبد ربه” المتحدث الإعلامي لهيئة شؤون الأسرى والمحررين، أن الأسير ناصر أبو حميد لا يزال في غيبوبة، وحالته حرجة وخطيرة للغاية.

وأضاف “عبد ربه” في حديث للوكالة “وفا” الفلسطينية الرسمية: “بحسب أسرة الأسير المريض ناصر أبو حميد، أكد الطبيب المشرف على حالة نجلها أنه مصاب بالتهاب رئوي حاد نتيجة الإصابة بعدوى بكتيرية تسببت في انهيار عملها، وأصاب جهازه المناعي ودخل في غيبوبة”.

اقرأ أيضاً: الأسير ناصر أبو حميد في تدهور مستمر والاحتلال يتكتم على وضعه الصحي

وتمكنت عائلة أبو حميد يوم الجمعة الماضي من زيارة ابنهم ناصر المحتجز في غرفة العناية المركزة في مستشفى “برزيلاي” الإسرائيلي، تحت حماية قوية من شرطة الاحتلال وإدارة السجون، حيث تم فحص بطاقات العائلة الشخصية وحددت مدة الزيارة بعشر دقائق فقط.

ويشار إلى أن الحالة الصحية للأسير ناصر أبو حميد تدهورت بشكل واضح منذ أغسطس 2021، حيث بدأ يعاني من آلام في الصدر حتى اكتشف إصابته بورم سرطاني في رئتيه، وتم استئصال 10 سم من محيط الورم في أكتوبر الماضي، ليتم إعادته إلى سجن عسقلان قبل شفائه، مما أدى إلى هذه المرحلة الخطيرة بالإضافة إلى تأخر جلسات العلاج الكيماوي المقررة.

والأسير ناصر أبو حميد (49) عامًا من مخيم الأمعري في رام الله، والمعتقل منذ 2002 والمحكوم عليه بسبعة مؤبدات و50 عامًا، وهو من بين الأشقاء الخمسة المحكوم عليهم بالسجن المؤبد، وله شقيقه السادس شهيد، وهدم الاحتلال الإسرائيلي منزله عدة مرات، وحرم والدته من زيارتهم لعدة سنوات.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى