سياسةدولي

وزير أمن إسرائيلي سابق: قضية “الغواصات” هي أخطر قضية فساد أمني يواجهها الاحتلال

القدس المحتلة – بال بلس
أفادت مصادر عبرية أمس الجمعة عن أخطر قضية فساد أمنية لدى الاحتلال الإسرائيلي، وذلك عبر كشف وزير الأمن الداخلي الإسرائيلي الأسبق الجنرال “موشيه يعلون” أمس.

وقال “يعلون” بحسب إذاعة جيش الاحتلال عن أخطر قضية فساد أمني في تاريخ “إسرائيل” هي قضية الغواصات.  

يعلون: قضية الغواصات هي أخطر قضية فساد أمني في تاريخ “إسرائيل”

وأضافت الإذاعة العبرية نقلاً عن الوزير الأسبق للأمن الداخلي قوله أن “بنيامين نتنياهو” هو المتهم بهذه القضية، عندما كان رئيس وزراء للاحتلال سابقاً، حيث ورد بالتحقيقات أنه متهم بالرشوة وخيانة الأمانة.

جاءت تصريحات “يعلون” أمس بعد مظاهرة قام بها عدد كبير من أعضاء سابقين في وزارة الأمن الإسرائيلية أمس، وذلك أمام منزل وزير الخارجية الإسرائيلي الحالي “يائير لبيد”، مطالبين بتشكيل لجنة تحقيق في قضية “الغواصات” المعروفة باسم قضية (3000) والتي يُتهم بها نتنياهو شخصياً.

وأضاف “يعلون” بحسب إذاعة جيش الاحتلال بأن حكومة الاحتلال تؤجل القضية وتتكتم عليها في إضرار واضح بمصالح الاحتلال وأمنه القومي.

اقرأ أيضاً: حزب روماني يطالب بإلغاء تدريس الهولوكوست للأطفال

وطالب “يعلون” من حكومته إظهار الحقيقة للشعب الإسرائيلي، بحسب المصدر العبري، ونشرت صحيفة تايمز أوف إسرائيل سابقاً تقريراً مطولاً يوضح حيثيات قضية الغواصات واتهام نتنياهو بالتفاصيل.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى