ترند

الشمس الاصطناعية التي طورتها الصين تبلغ 5 أضعاف حرارة الشمس الطبيعية

كيف قامت الصين بصنع وتطوير الشمس الاصطناعية؟

بكين – بال بلس
“الشمس الاصطناعية” التي طورتها الصين تمكنت من الوصول إلى درجة حرارة كبيرة بلغت 70000000 درجة، بمعنى ما يقرب من 5 أضعاف درجة حرارة الشمس الطبيعية.

كيف قامت الصين بصنع وتطوير الشمس الاصطناعية

 في 1 يناير 2022، قامت صحيفة ساوث تشاينا مورنينج بوست بالذكر أن “الشمس الاصطناعية”، وهو مفاعل نووي HL-2M توكاماك حيث قامت الصين بتطويره وهو يعمل منذ سبتمبر 2021، وقد تم تسخينه لمدة 17 دقيقة إلى 70 مليون درجة مئوية.

بناء المفاعل استغرق أكثر من 14 عامًا ويمكن أن يصل نظريًا إلى درجات حرارة تزيد عن 200 مليون درجة، بمعنى 13 مرة درجة حرارة أكبر من الشمس الطبيعية .

يمكن لهذه المفاعل أن تُلبي احتياجات الصين في الوقت الحاضر  من الطاقة مع تطوير طاقة (مستدامة). 

في الواقع، ومن خلال محاكاة تفاعل الاندماج النووي الذي يوصل الشمس الطبيعية بالطاقة، يأملون العلماء في خلق “طاقة نقية غير محدودة”.

مؤخرًا قاموا الباحثون بالمزيد من الاختبارات على المفاعل التي جعلت من نظام التدفئة أكثر “استدامة” وكفاءة من أي وقت مضى. 

عملت “الشمس الاصطناعية” لمدة 1056 ثانية، أي 17 دقيقة و 36 ثانية، بدرجة حرارة 70 مليون درجة، وهي درجة حرارة أكبر بخمس مرات من تلك السائدة في قلب الشمس الحقيقية.

قال كونغ شيانزو، الباحث المسؤول عن التجربة الأخيرة: “تضع العملية الأخيرة أساس علمي وتجريبي قوي جداً لتشغيل مفاعل الاندماج”.

حيث قامت الصين بانفاق حوالي 840 مليون يورو على المشروع. 

وفي مايو من العام الماضي، بلغت “الشمس الاصطناعية” 120 مليون درجة مئوية في 101 ثانية، ثم 160 مليون درجة مئوية في عشرون ثانية. 

الهدف الأساسي الآن هو المحافظة على درجة الحرارة فوق مائة مليون درجة لفترة طويلة.

اقرأ المزيد: القبض على الإعلامي المصري توفيق عكاشة أثناء مغادرته البلاد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى