سياسةفلسطين

محكمة الاحتلال تفرض غرامات على أهالي قرية العراقيب في النقب المحتل

الاحتلال يحاول النيل من عزيمة أهالي العراقيب بفرض غرامات

العراقيب المحتلة – بال بلس
أفادت مصادر صحفية في الداخل المحتل أن المحكمة الإسرائيلية قررت أمس الأربعاء فرض غرامة مالية بعشرات الآلاف من الشواكل على أحد شيوخ قرية العراقيب المحتلة، وذلك على الشيخ “صياح الطوري” و3 آخرين من أبنائه وأبناء قريته، والتي تُعد مسلوبة الاعتراف من الاحتلال الإسرائيلي، الذي هدمها مئات المرات.

وقال الشيخ “صياح الطوري” في تصريح صحفي أن محكمة الاحتلال قد قررت فرض غرامة بمبلغ (12) ألف شيكل، وثلاثة أشهر خدمة، وعلى نجله عزيز الطوري بـ 20 ألف شيكل وخدمة 5 أشهر، وأيضاً نجله الثاني سيف الطوري بغرامة 12 ألف شيكل وخدمة3 أشهر.

كما فرضت محكمة الاحتلال على الناشط في قرية العراقيب الفلسطينية المحتلة “سليم أبو مديغم” الخدمة لـ 4 شهور بحقه، وأوضح الشيخ الطوري  أنهم يتعرضون للمحاكمة على ملف عام 2013م، حيث أكد أنه لا توجد عدالة لدى الاحتلال ومحاكمه، وبالتالي لا نتوقع عدالة للمجتمع العربي في دولة الاحتلال.

الاحتلال يحاول النيل من عزيمة أهالي العراقيب بفرض غرامات

وأضاف “الطوري” أن الاحتلال يضغط على أهالي القرية والنشطاء منهم للتنازل عن  حقهم في أرضهم، وأضاف التأكيد على صمودهم أمام ضغوط حكومة الاحتلال، وأنهم ينسون السحن والماديات -في إشارة للغرامات المالية- لكنهم لن ينسوا الأرض ولن يتنازلوا عنها.

وكانت سلطات الاحتلال الإسرائيلي قد اعتقلت الشيخ “الطوري” في الرابع عشر من نوفمبر 2021م، وقامت بالتحقيق معه في 17 ملف وقضية منذ 2020م.

وتذكر المصادر أن أهالي قرية العراقيب (مسلوبة الاعتراف إسرائيلياً) قد قدموا استئنافاً ضد قرار محكمة الصلح الإسرائيلية؛ بفرض غرامات وحبس فعلي على كلاً من الشيخ “الطوري” ونجليه، بالإضافة للناشط أبو مديغم، حيث اتهمهم الاحتلال بالاستيلاء على أرض تتبع لإسرائيل.

وقال “عزيز الطوري” الناطق باسم أهالي قرية العراقيب في تصريح سابق، أن نيابة الاحتلال قد قدمت لوائح الاتهام بالاستيلاء على أرض تتبع الاحتلال حسب ادعائها، بالإضافة إلى اتهامات بالبناء غير المرخص، ووصف “الطوري” التهم بأنها واهية.

اقرأ أيضاً: بالفيديو.. الاحتلال يحاول اغتيال الناشط الشيخ “سليمان الهذالين” في مسافر يطا جنوب الخليل

مؤكداً بأن التهم الإسرائيلية تهدف إلى كسر نضال أهال قرية العراقيب المحتلة، ومحاولة النيل من عزيمتهم، وأضاف: “لن نخذل العـراقيب، وسوف نستمر في نضالنا حتى الاعتراف بقرية العراقيب.

وكان المحامي “خالد زبارقة” قد قال على صفحته في فيس بوك:” لا تتركوا أهالي قرية العـراقيب تدفع الثمن وحدها، لا تتركوهم يواجهون  ظلم الاحتلال وحدهم، إنهم يدفعون ثمناً باهظاً من حريتهم وسلامتهم في سبيل الثبات على ارض الآباء والأجداد”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى