سياسةدولي

حزب روماني يطالب بإلغاء تدريس الهولوكوست للأطفال

بوخارست – بال بلس
طالب ممثلون عن  حزب اليمين المتطرف في “رومانيا” بوقف ما أسموه تدريس مواد عن المحرقة اليهودية “الهولوكوست“، إذ إنها تحتل جزءاً كبيراً من النظام التعليمي الروماني، بحسب تعبيرهم.

وأضافت مصادر صحفية رومانية أن أعضاء الحزب الروماني اليمني يعتبرون قضايا “الهولوكوست” قضايا ثانوية بالنسبة لهم، بحسب المصدر العبري موقع “مكور ريشون”.

وقال زعماء حزب (AUR) وهو اختصار لاسم التحالف من أجل اتحاد الرومانيين؛ في مقابلة صحفية ؛ بأنهم يعتقدون هناك إجراء مُمنهج منذ سنوات لتقويض جودة التعليم الروماني من خلال إثارة قضايا ثانوية فيه، بحسب تعبيرهم.

التعليم الروماني يدرّس الهولوكوست وسط مطالبات بإلغاؤه

وأضافوا بأن هناك قضايا في التعليم الروماني تؤثر على الطلاب مثل التربية الجنسية و تاريخ المحرقة، وأشار الحزب بضرورة وقف التجارب الأيديولوجية على الأطفال في رومانيا.

ودعا “ديفيد سارانجا” وهو سفير الاحتلال الإسرائيلي في رومانيا بتصريحات لوسائل إعلام رومانية؛ إلى اعتماد قانون يؤدي إلى فرض  إلزامي حول “الهولوكوست” وتاريخ اليهود ومحرقتهم في البرلمان الروماني.

وأشار سفير الاحتلال أن ذلك سيوفر للطلاب الرومانيين فرصةً لفهم الواقعة القاسية التي مرت على اليهود في العالم، وترسيخ  تعاطفهم  مع الضحايا.

وتذكر المصادر أن محرقة اليهود قد تم تضخيمها واستغلالها من قِبل الحلفاء في الحرب العالمية الثانية؛ لأجل شيطنة ألمانيا ودول المحور معها.

اقرأ أيضاً: اليابان وأستراليا في اتفاقية تعاون دفاعي تواجه نفوذ الصين

وأيضاً بهدف الضغط على الولايات المتحدة الأمريكية للانضمام للحرب مع الحلفاء، حيث يستمر الاحتلال حتى اليوم؛ بمعاقبة دول أوروبا وابتزازها مادياً وقانونياً، وإرهاب كل من ينتقد الاحتلال بأنه معادٍ للسامية.

ويُشار إلى أن دولة رومانيا قد نفت رسمياً وقوع ما يسمى بـ “الهولوكوست” على أراضيها؛ حتى إنشاء لجنة “فيزل” عام 2004.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى