سياسةفلسطين

الأسير ناصر أبو حميد في تدهور مستمر والاحتلال يتكتم على وضعه الصحي

رام الله – بال بلس

قالت والدة الأسير ناصر أبو حميد، إن الاحتلال الإسرائيلي يتكتم تماماً على الحالة الصحة لابنها المصاب بالسرطان ويضعه تحت أجهزة التنفس الصناعي منذ أيام وسط تدهور حالته الصحية

وأضافت، أن الاحتلال منعها من زيارته، كما منع محاميه من زيارته للاطمئنان على صحته وطمأنته.

وأوضحت أم ناصر أبو حميد: بعد عمليته الأخيرة كانت حالته جيدة، وهذا ما اكتشفته خلال زيارته الأخيرة، ثم بدأ بتناول جرعات العلاج الكيميائي، وبعد الجرعة الثانية ارتفعت درجة حرارة جسمه فجأة، مما جعله يعاني وهو ما كان أطباء الاحتلال يترددون في مواجهته، وأخبروه أن حالته جيدة حتى تدهورت حالته بشكل كبير.

اقرأ أيضاً: شهيدان.. الأول برصاص الاحتلال في نابلس والثاني دهساً في رام الله – بالفيديو

وبحسب والدة ناصر أبو حميد، فقد تفاجأت قبل أيام بأن الأسير ناصر في غيبوبة ولا يزال تحت أجهزة التنفس الصناعي بسبب تسمم في الدم، مؤكدة، حتى الآن لا تعرف حقيقة صحة ناصر.

وأشارت إلى أن هناك تدخلات لإطلاق سراحه بسبب حالته الصحية الحرجة للغاية، وسط تصلب الاحتلال ورفض إطلاق سراحه.

وطالبت أم ناصر أبو حميد، فصائل المقاومة، بالعمل على الإفراج عن الأسرى، وخاصة المرضى، في أي صفقات تبادل مقبلة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى