سياسةدولي

بايدن يتراجع أمام ترامب في الشعبية والأخير يتصدر المرشحين الجمهوريين

ترامب يتفوق على بايدن في أحدث استطلاعات الرأي

واشنطن – بال بلس
أفادت مصادر أمريكية عن تفوق “ترامب” حسب استطلاع رأي جديد أظهر أن مزيداً من الناخبين الأمريكيين سيقومون باختيار الرئيس الأمريكي السابق “دونالد ترامب”، على حساب تراجع شعبية الرئيس الحالي “جو بايدن” إذا تم إجراء انتخابات بينهما.

وتضيف المصادر الأمريكية أن الاستطلاع قد أجراه مركز أمريكي يدعى (سنتر أوف أميركان غريتنس) في الفترة الواقعة بين يومي 17 إلى 19 ديسمبر الحالي، حيث أدلى 750 شخصاً كعينة ناخبين، من خلال سلسلة أسئلة حول أداء “بايدن” في منصبه ومدى تطابقه الافتراضي مع الرئيس السابق “ترامب”.

ترامب يتفوق على بايدن في أحدث استطلاعات الرأي

وأفاد الاستطلاع بأن (49%) من المستطلعة آراءهم قد أدلوا بالإيجاب نحو  التصويت إلى “ترامب”؛ إذا أجريت الانتخابات؛ مقارنة بـ (41%) فقط سيصوتون إلى “بايدن”، بينما (10%) آخرون مترددون بينهما، وتذكر المصادر أن نسبة الخطأ في الاستطلاع 3.6% فقط.

وسأل استطلاع الرأي الأمريكي عينة الناخبين حول تفضيلهم؛ الديمقراطيين أم الجمهوريين من السيطرة على مجلس النواب الأمريكي: فقال (48%) منهم إنهم يرغبون في سيطرة الجمهوريين على مجلس النواب، مقارنةً بـ (42%) فقط قد أيدوا سيطرة الديمقراطيين.

وعند سؤال عينة الاستطلاع حول رغبتهم استلام زمام مجلس الشيوخ الأمريكي؛ فكانت الأرقام متشابهة؛ بحيث عبّر 51 % منهم عن رغبتهم في رؤية الجمهوريين أغلبية في مجلس الشيوخ الأمريكي، بينما 42% منهم دعموا سيطرة الديمقراطيين.

اقرأ أيضاً: هل ستحظر حكومة المملكة المتحدة حركة المقاطعة BDS العام القادم 2022؟

واستجوب استطلاع (سنتر أوف أميركان غريتنس) الناخبين الأمريكيين حول مدى رضاهم عن الأداء الوظيفي لـ “بايدن”؛ فقال 58 % من الناخبين أنهم غير موافقون على أدائه الوظيفي، بالمقابل، وافق (41%) من الناخبين الأمريكيين على أداء الرئيس الحالي.

وتصدر ترامب في الاستطلاع نتائج الانتخابات الأمريكية التمهيدية للجمهوريين للعام 2024 بين ناخبين الحزب الجمهوري الأمريكي.

استطلاع آخر يؤكد النتائج

ووفقاً لاستطلاع مركز أمريكي آخر يدعى (I & I / TIPP) فقد أظهر أن الجمهوريين أكثر حماساً لترشح “ترامب” للرئاسة الأمريكية ممثلاً عن الحزب الجمهوري، حيث احتل “ترامب”60 % من الجمهوريين المستطلعة آراءهم والذين يريدونه على بطاقة الحزب مرة أخرى.

بالمقابل اتضح أن “جو بايدن” تراجع باستطلاعات الرأي لـ 37 % من الديمقراطيين المستطلعة آراءهم، حول رغبتهم بصدارة “بايدن” عن الحزب الديمقراطي للرئاسة مجدداً في عام 2024.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى