سياسةفلسطين

الاحتلال يأخذ مقاسات 4 منازل لمنفذي عملية نابلس في بلدة السيلة الحارثية تمهيداً لهدمها

اشتباكات في بلدة السيلة الحارثية

جنين – بال بلس
 بعد منتصف ليل أمس، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي بلدة السيلة الحارثية غربي مدينة جنين، وشرعت في إجراء قياسات لأربعة منازل تمهيداً لهدمها.

وذكرت وكالة الأنباء الفلسطينية (وفا)، أن جنود الاحتلال اقتحموا منزل المواطن “أحمد محمد ياسين جرادات”، والد الأسيرين “غيث وعمر”، اللذين يتهمهما الاحتلال بتنفيذ “عملية نابلس”، التي تسببت في مصرع مستوطن وإصابة آخرين، ومنزل خالهم الأسير “محمد يوسف جرادات” ومنزل الأسير “إبراهيم موسى طحاينة”، والأسير “محمود غالب جرادات”، وأخذوا مقاسات المنازل وسلموا أصحابها أمر إخلاء تمهيداً لهدمها وسط اشتباكات دارت في المنطقة.

اشتباكات في بلدة السيلة الحارثية

وبحسب الوكالة، فإن المنازل المهددة بالهدم يقطنها أكثر من 30 مواطناً، وبحسب بيان صادر عن جيش الاحتلال، فإن قواته تعرضت لإطلاق نار كثيف خلال اقتحام السيلة الحارثية، فيما دارت اشتباكات تخللها رشق عشرات الشبان الحجارة، فيما رد الجنود بالرصاص والغاز المسيل للدموع، ما أدى إلى إصابة شاب بشظايا.

اقرأ أيضاً: القوى الوطنية في محافظة رام الله والبيرة تدعو لتفعيل لجان الحراسة وتصعيد المقاومة الشعبية

واعتقلت قوات الاحتلال الشقيقين غيث وعمر وخالهم محمد وثلاثة آخرين من المدينة في ساعة مبكرة من فجر اليوم الأحد.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى