سياسةفلسطين

الجهاد تدعو حركة فتح لاستعادة دورها النضالي وألاّ تظل رهينة في يد السلطة الفلسطينية

حركة الجهاد الإسلامي تدعو حركة فتح لاستعادة دورها

القدس المحتلة – بال بلس
قال “عبد الناصر أبو شريف” عضو المكتب السياسي في حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين: “إن العملية البطولية قرب مستوطنة (حومش) الخميس الماضي؛ نوعيةً ومشروعة، وفي الاتجاه الصحيح”.

 وأكد في تصريحٍ صحفي اليوم الاثنين على ضرورة مواصلة مثل هذه العمليات النوعية ضد المستوطنين الإسرائيليين، وضد الوجود الصهيوني في فلسطين، حسب تعبيره.

وأوضح القيادي بالجهاد الاسلامي  “أبو شريف” أن القضية الفلسطينية تتعرض حالياً لتصفية “ناعمة”؛ بالتطبيع العلني والسري.

ودعا “أبو شريف” حركة فتح لاستعادة دورها الطبيعي لمواجهة الاحتلال بكل الوسائل المتاحة، كما دعا فتح أن لا تبقى رهينة في يد السلطـة الفلسطينيـة.

حركة الجهاد الإسلامي تدعو حركة فتح لاستعادة دورها

وأضاف أن عملية مستوطنة “حومش” وما سبقها وما سيتلوها من فعل مقاوم مستمر؛ يعتبر نقطة تحول معبرة عن موقف شعبنا الفلسطيني الرافض للاحتلال وسياسية السلطة الفلسطينية التي تمنع المقاومة من أداء دورها النضالي والجهادي، بحسب تعبيره.

وشدد على أهمية تطوير وتوسيع نطاق العمليات الفلسطينية بالضفة الغربية؛ حتى تكون قادرة على إشعال انتفاضة جديدة، تشمل كل الساحات الفلسطينية، للخروج من حالة العجز أمام المشروع الصهيوني المدعوم أمريكياً وغربياً بتواطؤ عربي.

كما دعا “د. أبو شريف” في حديثه الصحفي أبناء الشعب الفلسطيني وقواه الحية؛ للنهوض ومواجهة المشروع الاستيطاني الصهيوني، والذي يمهّد لتهجير الشعب الفلسطيني بشكل كلي تدريجياً من فلسطين.

اقرأ أيضاً: اشتية يطالب بفتح الأرشيف الإسرائيلي للمجازر أمام تحقيق دولي

وشدد القيادي في حركة الجهاد الإسلامي على أنّ المشروع الاستيطاني الزاحف والمستمر؛ ليس خطرًا على إقامة دولة فلسطينية وحل الدولتين فحسب، بل خطر يهدد وجود فلسطيني بأرض فلسطين، وأن مقاومة هذه المشروع مشروعة؛ بكل الطرق الممكنة من أبناء الشعب الفلسطيني، بل من الواجبات الدينية والوطنية الضرورية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى