سياسةفلسطين

اشتية يطالب بفتح الأرشيف الإسرائيلي للمجازر أمام تحقيق دولي

رئيس الوزراء الفلسطيني "اشتية" يطالب بلجنة تحقيق في المجازر الإسرائيلية المستمرة منذ 1948

رام الله – بال بلس
قالت مصادر فلسطينية أن رئيس الوزراء الفلسطيني “محمد اشتية” قد طالب بفتح الأرشيف الإسرائيلي أمام لجنة تحقيق دولية، وذلك خلال جلسة الحكومة الفلسطينية رقم (139) اليوم الاثنين في رام الله.

وأضافت المصادر بأن الدكتور “محمد اشتية” يطالب بلجنة تحقيق دولية للنظر في المجازر التي ارتكبها الاحتلال بحق شعبنا منذ 1948م وحتى اليوم.

مشيراً إلى تسبب الاحتلال ومذابحه؛ بدمار أكثر من 480 بلدة وقرية فلسطينية، وتهجير قرابة المليون فلسطيني من قراهم ومدنهم، ولا يزالون لاجئين ومنفيين عن بيوتهم حتى هذا اليوم.

رئيس الوزراء الفلسطيني “اشتية” يطالب بلجنة تحقيق دولية في المجازر الإسرائيلية المستمرة منذ 1948

وأكد “اشتية” بأن التحقيق الذي أجراه بعض الصحفيين الأسبوع الماضي، وقيامهم بفتح ملف الأرشيف الإسرائيلي ومراجعته حول المجازر الإسرائيلية بحق الفلسطينيين؛ هو غيضٌ من فيض.

وأكد بأن تاريخ فلسطين المكتوب والشفوي يبيّن حجم المجازر التي ارتُكبت، حيث ولا زال الآلاف شهود عيان أحياء ممن نجوا من تلك المجازر، وهم قادرون على الإدلاء بشهاداتهم أمام لجنة تحقيق دولية.

وقال الدكتور” محمد اشتية” إن الحكومة الفلسطينية قد توجهت برسالة إلى هيئة الأمم المتحدة والمنظمات الدولية والحقوقية؛ للتدخل والضغط على الاحتلال لتوفير الحماية لشعبنا، ووقف إرهابه المنظم مع مستوطنيه ضد أهل فلسطين وأحياء القدس والضفة الغربية المحتلة، خاصةً في بلدات (برقة وسبسطية وقريوت).

كما حمّل “اشتية” الاحتلال مسؤولية التصعيد المستمر، كما أدان سياسة إطلاق النار بهدف القتل المباشر التي يمارسها جنود الاحتلال بحق شعبنا الأعزل، بحسب تعبيره.

الحكومة الفلسطينية تؤكد على حل الصراع سياسياً وتمكين الدولة الفلسطينية

وفي سياق آخر قال “اشتية” في جلسة الحكومة الأسبوعية أن الحكومة الفلسطينية قد أكدت خلال حوار اقتصادي مع الولايات المتحدة الأمريكية بأن حل الصراع سياسي وليس اقتصادي، وإننا نريد حقنا في دولة مستقلة ذات سيادة.

وأكد أن الحل هو الرجوع إلى القانون الدولي والشرعية الدولية، وحماية حل الدولتين الذي تؤمن به الإدارة الأمريكية الجديدة، لأن الاحتلال يدمر حل الدولتين بشكل مُمنهج من خلال المشاريع الاستيطانية الاستعمارية.

وأضاف بقوله أنه أكد خلال الحوار بوجوب تمكين الشعب الفلسطيني من سيادته على أرضه ومصادره الطبيعية وقدراته الاقتصادية، وإزالة معيقات الاحتلال، التي تحول دون تحقيق تنمية مستدامة في فلسطين.

وفي مستجدات فايروس كورونا قال “اشتية”: “في ظل ارتفاع أعداد الإصابات المتزايد  بالمتحور “أوميكرون”؛ إننا ندعو جميع المواطنين للإقبال على التطعيم وتلقي الجرعة الثالثة التعزيزية لمن تلقى جرعتين”.

كما أكد على ضرورة  تلقي اللقاح لمن لم يتلقاه كلياً حتى الآن، والالتزام بالتباعد الاجتماعي والإجراءات الصحية وارتداء  الكمامات، حتى لا تضطر الحكومة للعودة إلى إجراءات الإغلاق بسبب تفشي كورونا في الموجة الجديدة.

اقرأ أيضاً: الحركة الأسيرة تدعم قرار الأسرى الإداريين بمقاطعة محاكم الاحتلال العسكرية

كما هنأ رئيس الوزراء  الفلسطينيين المسيحيين والمسلمين بمناسبة بدء الأعياد الميلادية المجيدة، متمنياً عودة الأعياد بانتهاء الاحتلال وإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة ذات السيادة، والمتواصلة الأطراف وعاصمتها القدس، بحسب تعبيره.

وتضيف المصادر بأن الجلسة الحكومية قد ناقشت عدة قضايا متعلقة بالوضع المالي للحكومة، والتقارير الصادرة عن الوزارات الفلسطينية مع التركيز على الأوضاع المالية عبر آليات رفع إيرادات الخزينة الفلسطينية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى