سياسةعربي

القضاء المصري يحكم بالإعدام بحق محمود عزت القائم بأعمال مرشد الإخوان المسلمين بتهمة “التخابر مع حماس”

اتهام محمود عزت بالتخابر مع حماس

القاهرة – بال بلس
 أكدت المحكمة الجنائية العليا لأمن الدولة المصرية، اليوم الأحد، حكم الإعدام الصادر بحق “محمود عزت”، القائم بأعمال مرشد جماعة الإخوان المسلمين، لإدانته بالتعاون مع جهات خارجية.

اتهام محمود عزت بالتخابر مع حماس

ومن جهتها، نسبت النيابة العامة إلى عزت، “ارتكاب جرائم تجسس لصالح منظمات أجنبية خارج البلاد، وهي حركة (حماس)، (حزب الله) اللبناني المرتبط ارتباطاً وثيقاً بالحرس الثوري الإيراني، بهدف ارتكاب عمل “إرهابي” داخل الدولة”، وفق ما أوردته “العربية نت”.

كما واتهمت النيابة “محمود عزت” بكشف أسرار الدفاع عن البلاد لدولة أجنبية والعاملين في مصلحتها وتمويل “الإرهاب” والإشراف على تلقي العديد من المتهمين تدريبات عسكرية في قطاع غزة لتحقيق الأغراض للتنظيم الدولي للإخوان المسلمين، وارتكاب أعمال تهدد استقلال البلاد ووحدتها وسلامة أراضيها.

وقال خلال طلب لعقد جلسة سابقة لمكتب المدعي العام: “محمود عزت كان قائدًا منظمًا لخطط الإخوان في يناير 2011، تدرب خلالها أعضاء الإخوان على الحرب النفسية، ونشر الشائعات، واستخدام الأسلحة، ومداهمة المنشآت، بالإضافة إلى أعضاء الإخوان في مصر الذين التحقوا بمعسكرات التدريب، التي نظمها جناحها العسكري، تدربوا فيها على استخدام الأسلحة بمختلف أنواعها، وتعلموا كيفية القتل، وكيفية التخريب والاعتداء، ثم عادوا إلى البلاد حاملين الشر”.

اقرأ أيضاً: مصر: بيان ألمانيا بشأن محاكمة المتهمين أمام القضاء تدخل سافر وغير مقبول

وأضافت النيابة أن العقل المدبر للإخوان هو محمود عزت، فهو وجماعته أرادوا قلب مصر، لذلك يخططون لعقد اجتماعات ومؤتمرات هنا وهناك، والقاسم المشترك هو السيطرة على البلاد، كما خططوا لجرائم كبرى، وعندما خرج المصريون إلى الميدان غاب الإخوان عن المشهد وكان المتهمون مختبئين بانتظار تنفيذ “خطتهم الدموية”، على حد وصفها.

وبلغ عدد المتهمين في القضية 28 من قيادات الإخوان المسلمين، إضافة إلى أعضاء في التنظيم الدولي للجماعة وعناصر من حركة (حماس) (حزب الله) اللبناني، والداعية يوسف القرضاوي.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى