سياسة

الكشف عن منظمة سرية معادية للإسلام تتجسس على المساجد في أمريكا بالتعاون مع “إسرائيل”

منظمة معادية للإسلام تستعين بـ "إسرائيل" لتتجسس على المسلمين

واشنطن – بال بلس
 أعلن مجلس العلاقات الإسلامية الأمريكية “كير” أنه كشف وعرقل جهود جماعات كراهية معادية للإسلام ،تمكنت من التسلل والتجسس على مساجد بارزة في الولايات المتحدة والمنظمات الإسلامية الأمريكية، بما في ذلك مكتب “كولومبوس” في ولاية “أوهايو” التابع لمجلس “كير”.

منظمة معادية للإسلام تستعين بـ “إسرائيل” لتتجسس على المسلمين

وقال المجلس، وهو أكبر منظمة للحقوق المدنية والدفاع الإسلامي في الولايات المتحدة، إن المنظمة المعادية للإسلام تعاونت مع المخابرات الإسرائيلية.

وذكر المجلس أنه اكتشف العام الماضي أن العديد من المشاركين البارزين في أنشطة الجالية الإسلامية كانوا يتصرفون كجواسيس لمجموعة كراهية معادية للإسلام بقيادة “ستيفن إيمرسون”.

ووصف مركز الفقر الجنوبي “إيمرسون” بأنه ناشط مناهض للمسلمين، وواجه “إيمرسون” سخرية دولية عندما زعم على قناة “فوكس نيوز” أن مدينة بريطانية محظورة على غير المسلمين.

اقرأ أيضاً: هل ستحظر حكومة المملكة المتحدة حركة المقاطعة BDS العام القادم 2022؟

وعلمت بال بلس أن المجلس سيقدم مزيداً من المعلومات مع أدلة إضافية حول حلقة التجسس اليوم الخميس.

ووفقًا للأدلة الوفيرة التي تلقاها ووثقها المجلس، فإن المدير التنفيذي للمجلس في ولاية “أوهايو” قد زود الجماعة المناهضة للإسلام بمحادثات سرية وبريد خاص وخطط إستراتيجية لسنوات.

كما وكشف المجلس، في رسالة وجهها إلى الجالية المسلمة، أن الأدلة تشير إلى أن جماعة الكراهية تعاونت مع المخابرات الإسرائيلية في مكتب رئيس الوزراء الإسرائيلي السابق “بنيامين نتنياهو”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى