منوعاتالجريمة

بالفيديو – الجاني على مريم السورية طعنها أكثر من 15 مرة حتى فاضت روحها

تفاصيل مصرع مريم السورية

عمان – بال بلس
 رصد مقطع فيديو متداول لحظة تعرض مريم السورية، 27 عاماً، للطعن في الأردن على يد شاب تقدم لخطبتها ورفضته.

ووثق الفيديو المؤلم قيام الجاني بطعن ضحيته حتى سقطت على الأرض وأخذت أنفاسها الأخيرة.

وكانت مريم السورية تعيش في الأردن مع عائلتها الذين استقروا هناك منذ أكثر من 35 عامًا، حتى لفظت أنفاسها الأخيرة بعد أن أصيبت بـ 15 طعنة في جميع أنحاء جسدها.

وتسكن أسرة الضحية في منطقة الأشرفية بالعاصمة عمان، حيث اعتادت مريم السورية، التي تعمل في مجال التجميل، الذهاب إلى العمل والعودة في أوقات غير منتظمة بسبب طبيعة عملها الذي يعتمد على الترتيب المسبق للمواعيد مع النساء.

تفاصيل مصرع مريم السورية

وروى والد الفتاة، “محمد حمدو”، تفاصيل القصة التي أغضبت المجتمع الأردني، مؤكدًا أن القاتل سبق أن تقدم لخطبة ابنته أكثر من مرة، ولأنهم لم يعرفوا الشاب وإصراره الغريب على الخطوبة تسببت في رفضه بشكل متكرر، ثم بدأ الكابوس على حد وصفه.

وقال والد مريم محمد :”إن الشاب ظل يضايق مريم ويلاحقها لأيام طويلة، وعرف متى ستذهب إلى الكلية وتعود، ومتى ستذهب إلى العمل وتغادر، ليستمر في مطاردتها حتى عندما تذهب معها أصدقاء”.

كما وأكد أنه ذهب وتقدم بشكوى للأجهزة الأمنية ضد الجاني، حيث حاول دهسه ذات مرة لأنه حاول إيقافه والدفاع عن ابنته.

وفي يوم الجريمة، كشف والد مريم السورية، أن المهلة المحددة لعملها قد انتهت منذ فترة طويلة، وأنها لم تتواصل معهم، وهاتفها مغلق، وملأه الخوف، حتى سمع أصوات سيارات الشرطة، قرب منزلهم.

كما وطالب والد مريم القضاء بإنزال أقسى عقوبة وهي الإعدام لينال العقوبة التي يستحقها بعد ارتكاب جريمته النكراء.

ومن جهتها، لم تستطع والدة مريم محمد الكلام كثيرًا، وتحدثت عن علاقتها بابنتها والطموح الكبير الذي كان لدى الفتاة البالغة من العمر 27 عامًا، والذي قضاه المجرم في غمضة عين.

اقرأ أيضاً: محكمة مصرية تحيل أوراق سفاح الإسماعيلية إلى فضيلة مفتي الجمهورية لإبداء الرأي الشرعي

وأكدت والدة مريم السورية أن الجاني استمر في مراقبتها لساعات وأيام أمام المنزل، ولم يتحرك حتى خرجت مريم السورية، وكانت تخشى أن تشكو لنا لخوفها علينا.

بيان الأمن الأردني حول مصرع مريم محمد

بدوره، قال المتحدث الإعلامي لمديرية الأمن العام الأردني ، العقيد “عامر السرطاوي”: “إن بلاغًا ورد فجر السبت الماضي، عن تعرض فتاة من الجنسية العربية للطعن على يد مجهول، أثناء العثور عليها في منطقة الأشرفية، وسرعان ما ماتت متأثرة بجراحها”.

وأضاف المتحدث الإعلامي أنه من خلال التحقيقات في القضية وجمع المعلومات تم التعرف على هوية الجاني الذي كان مفقودًا منذ ارتكاب الجريمة.

وأكد أنه في ليلة اليوم الثاني تم تحديد مكانه واحتجازه وفتح تحقيق ضده تمهيداً لإحالته للقضاء.

المصدر

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى