انتخابات البلدية

فلسطين تفتح السبت أولى مراحل انتخابات البلدية

انتهت اليوم  الجمعة , حملات الدعاية الانتخابية للمرحلة الأولى من انتخابات المجالس المحلية، التي عُقِدت  في الضفة الغربية، دون قطاع غزة، نتيجة الخلاف القائم بين حركتي حماس وفتح ، وهذا ضمن الخطة القانونية الموضوعة لسير العملية، بحيث يبدأ الناخبون بالتوجه لصناديق الاقتراع صباح السبت لاختيار ممثليهم في المحليات، وسط تنافس بين التنظيمات الفلسطينية والقوائم المستقلة.

ومن جهته عقد رئيس لجنة الانتخابات المركزية الدكتور “حنا ناصر” مؤتمراً صحافياً، مع بداية انطلاق عملية الاقتراع , في مقر اللجنة في مدينة البيرة.

السبت أولى مراحل انتخابات البلدية

والجدير بالذكر أنه من المقرر أن يجري الاقتراع لـ انتخابات البلدية المحلية لعام 2021 [المرحلة الأولى] غداً السبت، في 154 هيئة محلية بالضفة الغربية، بحيث ستفتح مراكز الاقتراع أبوابها من الساعة 7 صباحاً وحتى 7مساءً , ليتمكن الناخبين من الإدلاء بأصواتهم , والذين يقدر عددهم بما يزيد عن 405  آلاف ناخب وناخبة.

وهذه الانتخابات لن تعقد في قطاع غزة، نتيجةً للخلافات القائمة بين حماس وفتح، وستكون فقط على مناطق الضفة الغربية, في مرحلتها الأولى ، والجدير ذكره أن الحكومة طالبت سابقاً أن تنضم مناطق غزة للانتخابات في المرحلة الثانية.

اقرأ/ي أيضاً : لجنة الانتخابات المركزية تعلن انتهاء الدعاية الانتخابية لـ(الهيئات المحلية)

وجاء عقد هذه الانتخابات بعد فشل إجراء البرلمانية منها في مايو/ أيار الماضي، حيث صدر قرار رئاسي بتأجيلها لعدم الحصول على موافقة إسرائيلية لإجرائها في القدس المحتلة، وهو أدى إلى خلافات بين الفصائل، وحالياً تطلب حركة حماس بانتخابات شاملة وأن تكون المحلية جزءاً منها.

وهدف الفصائل والقوائم المشاركة في الانتخابات المحلية، في حال الفوز أن تؤكد على مدى قوتها وتأثيرها في الشارع الفلسطيني.

وهذه الانتخابات تعد “بروفة” يمكن أن تظهر للأحزاب والقوائم المترشحة نقاط الضعف والقوة لها في المناطق المختلفة في الضفة، وكيفية جذب أصوات الناخبين، وكذلك كيفية التعاطي مع مطالب المجتمع واحتياجات المناطق، سواء المادية التي تتمثل بالخطط والمشاريع، أو بالشخوص الممكن دفعهم ضمن القوائم البرلمانية لكسب رضا الشارع.

وتحديداً تريد حركة فتح التي تقود السلطة الفلسطينية، وقررت المشاركة بقوة في هذه الانتخابات، أن تحصد قوائمها أكثر الأصوات، باعتبار أن الانتخابات ستخدمها في  إظهار أن الأمر هذا مرده قوتها في الشارع.

لجنة الانتخابات وضعت الترتيبات النهائية لعملية الاقتراع

ووضعت لجنة انتخابات البلدية الترتيبات النهائية لعملية الاقتراع، بما في ذلك عمل الصحافيين، ودعت في بيان أصدرته , الصحافيين لإظهار بطاقة اعتمادهم التي أصدرتها من قبل، من أجل التمكن من الدخول والتصوير داخل مراكز ومحطات الاقتراع، والاستفادة من مجموعة الخدمات التي تقدمها اللجنة للصحافيين المعتمدين.

وقالت لجنة انتخابات البلدية :” إن المركز الإعلامي سيفتح صباح السبت في مقرها الرئيسي بمدينة البيرة، لضمان حصول الصحافيين على معلومات دقيقة ومحدثة عن سير العملية الانتخابية أولاً بأول، حيث يقدم للصحافيين المعتمدين خدمات عدة منها حضور المؤتمرات الصحافية الرئيسية الخاصة بالعملية الانتخابية وإعلان النتائج يوم الأحد، بالإضافة إلى أي مؤتمر صحافي طارئ حسب ما تقتضيه مجريات عملية الاقتراع”.

وأوضحت أنها ستتيح للصحافيين إضافة إلى إجراء المقابلات داخل مراكز الاقتراع، تصوير جزء من عملية الفرز وعد الأصوات.

وقالت اللجنة إنها ستزود الصحافيين على مدار يوم الاقتراع بمجموعة من البيانات الصحافية والمعلومات والمواد المصورة حول مجريات العملية الانتخابية، لافتة إلى أنه سيتم توزيعها من خلال البريد الإلكتروني لكافة وسائل الإعلام المحلية والدولية، والصحافيين المعتمدين.

المدة القانونية للدعاية الانتخابية انتهت ويمنع نشر أي مادة دعائية تخصها

وأكدت لجنة انتخابات البلدية المركزية أن المدة القانونية للدعاية الانتخابية في الانتخابات المحلية لعام 2021 قد انتهت مساء أمس الخميس،و منعت القوائم ومرشحيها ممارسة الدعاية اعتباراً من الساعة 12 من فجر الجمعة، أي قبل بدء الاقتراع بـ 24  ساعة، طبقاً لقانون الانتخابات والجدول الزمني المعلن مسبقاً.

ودعت اللجنة كافة القوائم والمرشحين ووسائل الإعلام والصحافيين والمواطنين إلى الامتناع عن نشر أي مادة دعائية تخص الانتخابات بعد هذا الموعد، لافتة إلى أن ذلك يعتبر مخالفاً لأحكام الدعاية الانتخابية وقانون الانتخابات، مشددة على منع الدعاية الانتخابية بكافة أشكالها في يوم الاقتراع.

وكانت لجنة انتخابات البلدية انتهت من مرحلة اعتماد الصحافيين والمراقبين المحليين والدوليين ووكلاء القوائم الانتخابية للرقابة وتغطية الانتخابات المحلية، موضحة أنها اعتمدت أكثر من 2700  وكيل للقوائم الانتخابية المرشحة، إضافة إلى أكثر من 1700 صحافي محلي ودولي من مختلف وسائل الإعلام المرئية والمكتوبة والمسموعة لتغطية العملية الانتخابية، كما اعتمدت اللجنة 37 هيئة رقابية محلية يزيد عدد مراقبيها المعتمدين على 1500 مراقب ومراقبة، ووصل عدد المراقبين الدوليين والضيوف إلى 150.

اللجنة الانتخابية أعطت الحق للصحافيين والوكلاء المعتمدين بدخول مراكز الاقتراع

وأوضحت لجنة انتخابات البلدية أنها منحت كافة الوكلاء والمراقبين والصحافيين بطاقات اعتماد بناءً على الشروط والإجراءات التي تمكنهم من دخول مراكز ومحطات الاقتراع للاطلاع على سير عملية الاقتراع وتغطيتها إعلامياً، وكذلك تمدهم بكافة المعلومات اللازمة حول العملية الانتخابية.

ويشار إلى أن القانون وإجراءات لجنة الانتخابات يعطيان المراقبين والصحافيين والوكلاء المعتمدين الحق بدخول مراكز ومحطات الاقتراع ومراقبة سير العملية الانتخابية ضمن أحكام وضوابط خاصة تحافظ على سير العملية الانتخابية بهدوء وسلاسة ، مع مراعاة البروتوكول الصحي الخاص بكوفيد-19.

وكان موظفو لجنة انتخابات البلدية قد شاركوا في عملية محاكاة مصورة لتفاصيل يوم الاقتراع تطابق مراحل الاقتراع التي يمر بها المواطنون، استعداداً للعملية، فيما قامت اللجنة خلال الأيام الماضية بتوزيع صناديق الاقتراع للانتخابات المحلية من المخازن الرئيسية في مدينة البيرة إلى جميع محافظات الضفة الغربية، وفق الخطط اللوجستية المقررة.

وقامت اللجنة بتجهيز 717 صندوق اقتراع ستوزع على محطات الاقتراع في جميع الهيئات المحلية، والبالغ عددها 154 هيئة محلية في محافظات الضفة.

وكانت لجنة انتخابات البلدية قد أطلقت حملة التوعية والتثقيف الخاصة بمرحلة الاقتراع والفرز للانتخابات المحلية 2021، الهادفة إلى تحفيز المواطنين على المشاركة وإطلاعهم على تفاصيل عملية اقتراع.