غانتس يجري محادثات في واشنطن للضغط على إيران

غانتس يجري محادثات في واشنطن للضغط على إيران

واشنطن – بال بلس
 شرع “بيني غانتس”، وزير الأمن في حكومة الاحتلال في جولة مباحثات تستهدف الملف الإيراني والمفاوضات التي أجريت مؤخراً بين مسؤولين أوروبيين وإيرانيين لمناقشة مشروعها النووي.

وقام غانتـس بزيارة واشنطن ومقابلة وزيري الدفاع الأمريكي، ووزير الخارجية لمناقشة النتائج المترتبة في حال فشلت المفاوضات التي تقام حالياً في فينا حول الملف الإيراني النووي، والأخذ في عين الاعتبار احتمالية الشروع في هجوم إسرائيلي على أماكن تصنيع الأسلحة النووية في إيران.

اقرأ أيضاً: جوجل تحقق أرباحاً ببيع قمصاناً تحمل اسم حركة حماس بعد أيام من حظر بريطانيا للحركة

ويجدر الذكر أن الزيارة جاءت في أعقاب تعرقل المفاوضات حول الملف الإيراني النووي، وكما صرح وزير حكومة الاحتلال “غانتس” أن إيران تعتبر مركزاً رئيسياً بات يهدد السلام عالمياً ولإسرائيل خاصة.

وقد التقى “غانتـس” مؤخراً مع” توم نيدس”سفير الولايات المتحدة في القدس المحتلة للتأكيد على أهمية التعاون الاستراتيجي بين الولايات المتحدة وبلده، وتعزيزاً للعلاقات المتبادلة بينهم.

رئيس الموساد الإسرائيلي في واشنطن تزامناً مع غانتس

ووفقاً لما أدلى به مجموعة من المسؤولين الإسرائيليين فإن”ديفيد بريناغ”رئيس الموساد الإسرائيلي متواجد حالياً في واشنطن تزامناً مع غانتس، لإجراء محادثات مع مدير الاستخبارات المركزية ومستشار الأمن القومي للحكومة الأمريكية، للضغط على إيران دبلوماسياً وإقناعها بأنها أمام تهديداً عسكرياً أمريكياً له قوته في الشرق الأوسط.