برشلونة يودع دوري أبطال أوروبا من دور المجموعات لأول مرة منذ 20 عاما

برشلونة يودع دوري أبطال أوروبا من دور المجموعات لأول مرة منذ 20 عاماً

مدريد _ بال بلس
ودَّع برشلونة، دوري أبطال أوروبا من دور المجموعات، لأول مرة منذ 20 عامًا، وذلك بسقوطه مجددًا على يد بايرن ميونخ بثلاثية نظيفة، أمس الأربعاء، في الجولة الختامية.

برشلونة يودع دوري أبطال أوروبا:

ولم يغير جوليان ناجلسمان، مدرب بايرن، طريقته المعتادة (4-2-3-1)، لكنه دفع بالثنائي جمال موسيالا وكورينتين توليسو في خط الوسط، لسد ثغرة الغيابات.

في المقابل، اعتمد تشافي على طريقة (4-3-3)، مفضلًا وضع سيرجينو ديست كجناح أيمن، فيما لعب عثمان ديمبلي في الجهة اليسرى، وفي العمق المهاجم الهولندي ممفيس ديباي.

وجاءت البداية غير متوقعة في دوري أبطال أوروبا، حيث فرض البارسا، أسلوبه على أصحاب الأرض في الدقائق الأولى، ولجأ للضغط المتقدم على الدفاع البافاري.

على الجانب الآخر، لم يظهر بايرن بمستواه المعهود في مستهل المباراة، مما أتاح الفرصة للاعبي البارسا، للوصول إلى مرمى نوير دون تشكيل خطورة حقيقية. 

امتص لاعبو بايرن، حماس الفريق الكتالوني مع منتصف الشوط الأول، وبدأت الهجمات البافارية من كل حدب وصوب، لا سيما من الجهة اليسرى عبر انطلاقات الظهير الكندي ألفونسو ديفيز.

واستفاد ديفيز من فارق السرعات لصالحه في صراعاته ضد رونالد أراوخو، مما مكنه من التوغل داخل منطقة الجزاء أكثر من مرة.

وفي ظل التكتل الدفاعي للبلوجرانا، لجأ رجال المدرب ناجلسمان، لمحاولة الاختراق من الأطراف عبر الجانبين، وهو ما أسفر عن هدف أول عن طريق توماس مولر.

لقراءة المزيد: الاتحاد الفلسطيني للشراع والتجديف يستقبل وفدًا رفيعًا من الاتحاد الأوروبي

وبعد التقدم، قرر ليروي ساني، اللجوء لسلاح جديد لأول مرة في المباراة، بإطلاق تصويبة بعيدة المدى، عجز الحارس تير شتيجن عن التصدي له.
تأخر برشلونة بهدفين مع نهاية الشوط الأول، مما منح بايرن، أريحية كبيرة في الشوط الثاني، حيث بدا الفريق الضيف، منهارًا من الناحية المعنوية، ليفشل في تشكيل أي خطورة على المرمى البافاري.

ولجأ بايرن ميونخ لتهدئة اللعب مع اعتماده على الضغط المتقدم في أغلب الفترات، لمنع الضيوف من تجاوز منتصف الملعب بأي هجمة.