مصر ترفض خروج وفد حماس من غزة لزيارتها أو لدول أخرى

مصر ترفض خروج وفد حماس من غزة لزيارتها أو زيارة دول أخرى

غزة – بال بلس
أفادت صحيفة “العربي الجديد” بأن رئيس حركة حماس في قطاع غزة “يحيى السنوار” كان ينوي الخروج على رأس وفد حماس المكون من قيادات كبيرة في الحركة؛ إلى زيارة مصر في الأيام المقبلة، ومن ثم التوجه لقطر وتركيا وربما إيران، بحسب الصحيفة.

وأضافت المصادر نقلاً عن الصحيفة بأن القاهرة لم ترحب بالزيارة  ولم ترغب بإتمامها، وبحسب “العربي الجديد” فإن العلاقة بين حماس ومصر عادت من جديد للتوتر في أعقاب ما صرحت به حماس من تلكؤ مصري في تنفيذ استحقاقات التهدئة ورفع الحصار واستكمال الإعمار في القطاع.

مصر ترفض خروج وفد حماس من غزة لزيارتها أو زيارة دول أخرى

وأضافت الصحيفة بأن حماس صبرت طوال شهرين ماضيين بانتظار تنفيذ وعود القاهرة لمعالجة قضايا غزة والملفات الساخنة؛ مثل ما يتعلق بالإعمار والسفر عبر معبر رفح للمواطنين والحركة التجارية عبره؛ وانتظار تنفيذ استحقاقات الهدوء في القطاع، وانتظار ثمار جهود الوسيط المصري مع الاحتلال

لكن حماس وفق مصادر الصحيفة، قد فوجئت بموقف مصري مُعطّل للتفاهمات والوعود التي جرى الاتفاق عليها، وأن موقف القاهرة كانت أكثر تشدداً في بعض القضايا من الموقف الإسرائيلي، وخاصة تسهيلات إعادة الإعمار، ولم تذكر المصادر مصير زيارة وفح حماس للقاهرة؛ هل تأجل أم ألغي إلى إشعار آخر.

ووفق “العربي الجديد” فإن حماس أعطت أكثر من مهلة لتنفيذ المنحة المصرية المعلنة، والتي تمت تغطية تمويلها من الإمارات، بقيمة500 مليون دولار، ولكن لم يبدأ عمل حقيقي على أرض الواقع حتى اللحظة.

ونقلت “الجزيرة” عن مصادر في ” حركة حماس” بأنها تدرس خيارات التصعيد مع الاحتلال في ظل استمرار حصار غزة وتباطؤ إعماره، وبالإضافة لاشتداد هجمة الاحتلال في القدس وأحيائها وعلى المسجد الأقصى.

إلغاء زيارة وفد حماس للقاهرة

كما تضيف المصادر بأن حماس التي تحكم غزة تريد تحسين الحياة للمواطنين، ولكن الاحتلال يرفض تمرير التفاهمات والتسهيلات المتفق عليها سابقاً بالوسيط المصري؛ الذي أصبح بنظر حماس يتلكأ أيضاً وغير جدّي، مما أثار حفيظة الحركة ضد التباطؤ المصري ومماطلة الاحتلال.

اقرأ ايضاً: مؤسسات الأسرى: “فيلم أميرة” مسيء للحركة الأسيرة ويخدم الاحتلال

وقال المصادر بأن المصريين يلقون بالمسؤولية على الاحتلال ويتهمونه بإحراج القاهرة كونها الوسيط في كل الخطوات السابقة؛ والتي يماطل بها الاحتلال حالياً، وعدم تنفيذ مبادرة الرئيس المصري السيسي حتى اللحظة؛ والتي أعلن عنها سابقاً لإعادة الإعمار بغزة.

“وأضافت المصادر لـ”العربي الجديد” بأن الفصائل و حماس تشعر بضغط مصري عليهم لتقديم تنازلات للاحتلال؛ لأن مصر معنية بالاتفاق تحت أي ظرف لضمان استقرار المنطقة.

صور آخر زيارة لـ وفد حماس للقاهرة في أكتوبر الماضي