مستوطنون يخطرون عائلة في حي الشيخ جراح بالقدس بإخلاء منزلها

بالصور.. مستوطنون يخطرون عائلة في حي الشيخ جراح بالقدس بإخلاء منزلها

القدس المحتلة – بال بلس
أفادت مصادر صحفية فلسطينية من حي الشيخ جراح في القدس المحتلة اليوم الثلاثاء بأنّ مستوطنين قد أخطروا عائلة “سالم” التي تقطن في الحي الغربي من حي الشيخ جراح؛ بإخلاء منزلها، وذلك في إطار الحملة العنصرية المستمرة التي تنتهجها حكومة الاحتلال ضد أهالي الحي المقدسي.

وأفادت المصادر المقدسية بأن قرار الإخلاء تم تسليمه للعائلة من قِبل أحد المستوطنين وهو نائب رئيس بلدية الاحتلال في القدس، ورافقه مستوطن حفيد الحاخام المتطرف “عفاديا يوسف”، في هجمة صهيونية منظمة واضحة ضد الحي المقدسي.

 وقالت المواطنة “فاطمة سالم البالغة ” 67 عام: “إنها وُلدت هنا في هذا المنزل عام 1952م، أي قبل احتلال “إسرائيل” لمدينة القدس، وأضافت بأنها تشعر بالقهر عند رؤية المستوطنين الإسرائيليين يتجولون في المدينة ويطردون الفلسطينيين السكان الأصليين”.

 وأضافت الحاجة “سالم” بأنها عاشت طفولتها مع إخوتها الأربعة في هذا المنزل المهدد حالياً بالإخلاء والاستيلاء من المستوطنين المحتلين؛ وأنها بقيت مع أمها وأبيها في المنزل حتى تزوجت وأنجبت أبنائها وبناتها في المنزل.

مستوطنون يخطرون عائلة في حي الشيخ جراح بالقدس بإخلاء منزلها

وقالت الحاجة “سالم”:” لقد عشت كل حياتي هنا؛ وتزوجت وربيت أولادي ولم أخرج منه، صعبٌ كثير أن نترك هذا المنزل، سأبقى فيه ولن أخرج منه الا على القبر، بحسب تعبيرها.

 وأوضح “إبراهيم سالم” نجل الحاجة “فاطمة” بأنهم قد تسلموا قرار تنفيذي بإخلاء المنزل وأن المحامي أبلغهم بأن الوضع خطير، وأضاف، بأن المنزل يعيش فيه 3 عائلات فلسطينية عددهم 10 أفراد مجتمعين؛ هم إخوته وزوجاتهم وأطفالهم.

 وأكد بأنهم يرفضون قرار الإخلاء العنصري، ولن يفرطوا بسهولة في منزلهم وأحلامهم، لأنهم أصحاب قضية وأصحاب حق، بحسب تعبيره.

وأشار بأنهم من مواليد مدينة القدس ومن المرابطين فيها، ولن يفرطوا بها مقابل أموال الدنيا، مضيفاً بقوله: “إنها عقيدة ونهج إسلامي ديني نؤمن به، وهي جزء من حياتنا ويومياتنا ورباطنا على أرضنا”.

اقرأ أيضاً: سُمح بالنشر بالصور والتفاصيل.. الاحتلال يدشن الجدار العائق الأمني حول غزة فوق الأرض وتحتها

وحذر من استمرار محاولات استهداف حي الشيخ جراح بالذات؛ لتفريغه تدريجياً من سكانه، لإخلاء بيوت الحي الفلسطيني للمستوطنين، مؤكداً بأنهم كشعب فلسطيني ومقدسيين في حي الشيخ جراح بالذات لن ينفذوا تنفيذ القرار الباطل والعنصري، بحسب تعبيره ووصفه.

وتذكر المصادر الفلسطينية بأن سكان حي الشيخ جراح في القدس يواجهون قرارات إخلاء وصلت لسكان 27 منزلاً في الحي حتى الآن، وأن قرارات إخلاء منازل الفلسطينيين تتم بحجة عدة قضايا ملفقة وغير قانونية يرفعها مستوطنون ضد المقدسين الفلسطينيين القاطنين في الحي.