الاحتلال يتهم حماس والجهاد بتشجيع الفلسطينيين على القيام بعمليات فدائية في الضفة الغربية

الاحتلال يتهم حماس والجهاد بتشجيع الفلسطينيين على القيام بعمليات فدائية في الضفة الغربية

القدس المحتلة – بال بلس
أفاد الإعلام العبري صباح اليوم الاثنين؛ بأن مسؤول إسرائيلي اتهم حركتي حماس والجهاد بتحريض وتشجيع الفلسطينيين على العمليات، وقال: “إننا نواجه موجةً من الهجمات داخل الضفة الغربية؛ وذلك بتحريض من حماس والجهاد الإسلامي”.

وقال رئيس لجنة الشؤون الخارجية والأمن في كنيست الاحتلال الإسرائيلي “رام بن باراك” : “إن دولة الاحتلال تعاني من موجة هجمات فلسطينية من خلال استخدامهم طرق نوعية لتنفيذ العمليات كالدهس”.

وأضاف “بن باراك” بأنهم يمكنهم السيطرة على مثل تلك العمليات من خلال استخدام عدة وسائل، بحسب قناة (كان) العبرية.

الاحتلال يتهم حماس والجهاد بتحريض الفلسطينيين على القيام بعمليات فدائية

كما اتهم رئيس لجنة الكنيست  حركتي حماس والجهاد الإسلامي بالقيام بتشجيع وتحريض الفلسطينيين على تنفيذ المزيد من الهجمات، عبر مدحها ومباركتها.

وأوضح بأن قوات الاحتلال الإسرائيلي تقوم في كل عام بإحباط عشرات من الهجمات المماثلة.

وفي سياق متصل أفاد الإعلام العبري بأن وزير جيش الاحتلال “غانتس” قد أمر بزيادة اليقظة على الحواجز الإسرائيلية في الضفة الغربية، خوفاً من تكرار العمليات الفلسطينية.

جاء ذلك بعد تنفيذ عملية دهس منتصف الليلة الماضية على حاجز جبارة في طولكرم، بحسب المصادر العبرية.

وقال “غانتس” بحسب القناة 7 العبرية:” إنه سوف يتم التحقيق في حادث دهس حاجز جبارة بعمق”، بحسب وصفه.

اقرأ أيضاً: بالصور.. ارتقاء الفتى محمد نضال يونس 15 عام متأثراً بجراحه ليلة أمس بزعم الاحتلال تنفيذه عملية دهس

وكانت مصادر فلسطينية قد أعلنت صباح اليوم الاثنين عن ارتقاء الفتى محمد نضال يونس 16 عام، من مدينة نابلس، وذلك متأثراً بجراحه التي أصيب بها منتصف الليلة الماضية على حاجز جبارة بزعم الاحتلال أصيب بها على حاجز جبارة منتصف ليلة أمس في طولكرم، بزعم الاحتلال قيامه بعملية دهس بالحاجز؛ أدت لإصابة جندي من الاحتلال بجروح خطيرة.