أرضيات البلدة القديمة في القدس

صبري: كل أرضيات البلدة القديمة في القدس مهددة بالانهيار والتشققات

القدس المحتلة – بال بلس

أوضح  خطيب المسجد الأقصى “عكرمة صبري” بأن كل أرضيات البلدة القديمة في القدس معرضة للتشققات والانهيار، نتيجة  الحفريات التي تحدث أسفل المسجد الأقصى.


وقال صبري: “إن هدف  الاحتلال الإسرائيلي من هذه الحفريات هو هدم وإزالة أي آثار إسلامية، وإعطاء الطابع اليهودي للبلدة”، مشيراً إلى أن كلها هذا يصب في تهويد المدينة، لأنهم يعدوا القدس عاصمة لليهود ككل و ليس فقط عاصمة لإسرائيل.

أرضيات البلدة القديمة في القدس


وناشد خطيب المسجد الأقصى، العالم العربي والإسلامي بضرورة التحرك للضغط على الاحتلال الإسرائيلي، مؤكداً أنه لا يوجد أي ضغط على إسرائيل حالياً لا من دول عربية أو أجنبياً، فيما يقوم الاحتلال بأعماله بحرية تامة دون أي معارضة.


اقرأ أيضاً : الأسباب الحقيقية لتفكيك المستشفى الميداني الأمريكي شمال غزة
أما بالنسبة بالانتهاكات ، أشار صبري أن انتهاكات الاحتلال على المسجد الأقصى لا زالت  مستمرة، وتكثر وتيراتها في فترة أعياد اليهود، فإنهم  يستغلون الأعياد لتكثيف تواجدهم في المسجد الأقصى، وكان آخر هذه الاقتحامات ما يسمى “بعيد الأنوار”


والجدير بالذكر أن أرضية البلدة القديمة في القدس “في منطقة باب الحديد “تعرضت  لانهيار جزئي الجمعة الماضية ، نتيجة حفريات قام بها الاحتلال الإسرائيلي في المنطقة.