الاحتلال يستخدم حيوانات برية لتدمير المحميات الطبيعية والأراضي الزراعية الفلسطينية بالضفة الغربية

الاحتلال يستخدم حيوانات برية لتدمير المحميات الطبيعية والأراضي الزراعية الفلسطينية بالضفة الغربية

قلقيلية – بال بلس
أفادت مصادر فلسطينية بأن الاحتلال يستخدم حيوانات برية وطيور لتخريب وتدمير بعض الأراضي الزراعية المصنفة بمحميات طبيعية فلسطينية داخل أراضي الضفة الغربية.

وأضافت المصادر بأن سلطة الطبيعة والبيئة الإسرائيلية قد قامت قبل أيام بنشر مجموعات من الخنازير البرية و”الوبر الصخري” و”البلبل الهندي” في الأراضي الفلسطينية ذات تصنيف “محميات طبيعية”، مما أتلف محاصيل الزراعة في المناطق الزراعية الفلسطينية بشكل كامل وخاصةً الزراعة البعلية.

الاحتلال يستخدم حيوانات برية لتدمير المحميات الطبيعية بالضفة

وأكد المصدر قيام الحيوانات البرية والخنازير اللاتي أطلقتها الاحتلال بمهاجمة المواطنين الفلسطينيين أثناء عملهم في أراضيهم الزراعية أو التنزه في المحميات الطبيعية الفلسطينية.

ونقلت عن شاهد عيان وهو أحد المزارعين “بسام عيد”  وهو معلم فيزياء بمدارس قرى شرق محافظة قلقيلية قوله:

 “إن أصناف الحيوانات البرية مثل الخنازير البرية و”الوبر الصخري” التي أطلقتها سلطة الطبيعة التابعة للاحتلال الإسرائيلي؛ قد قضت على الغطاء النباتي في منطقتنا المطلة على “وادي قانا” شرق قلقيلية ، واختفاء الزراعة البعلية، التي كنا نعتمد عليها في دخلنا السنوي.

وأضاف “عيد”:  “إن الاحتلال يستخدم حيوانات برية لمحاربة مزروعاتنا؛ فأصبحت أراضينا فارغة من أية زراعة؛ فحيوان “الوبر الصخري” والذي يشبه الأرانب البرية يتكاثر بالآلاف، ويقضي على المزروعات بصورة كبيرة، ولا يترك أي مساحة مزروعة، فهو كالجراد، رغم وضعنا السموم له لكف أذاه”.

الاحتلال يستخدم حيوانات برية ويشن حرب بيولوجية على أراضي ومزروعات الفلسطينيين

وقال بأن “البلبل الهندي” وهو طائر يشبه “الغراب”؛ ويمارس دوره في إتلاف المزروعات في “واد قانا” بأعداد كبيرة، وأكد بأن تلك الحيوانات البرية قد وظّفها الاحتلال ومستوطنيه لتدمير حياتنا الزراعية ومحمياتنا الطبيعية والزراعة البعلية للمنطقة.

وعبّر المزارع عن استغرابه من منع الاحتلال من تسييج وحماية المحميات الطبيعية لمنع انتقال الحيوانات البرية للحقول والمزروعات، وقال: “إن الأعداد الهائلة للحيوانات البرية والتي تتكاثر بسرعة كبيرة، لم يعد لدينا المقدرة على السيطرة ومواجهتها، ونتعرض للخطر المباشر بدون وسائل حماية؛ رغم أن المستوطنات الإسرائيلية محاطة بأسيجة أمنية لحمايتها”.

وقال الخبير النباتي “بنان الشيخ”: “إن الغطاء النباتي الفلسطيني مُهدد من الحيوانات البرية التي تتكاثر بصورة ضخمة تفوق قدرة تحمّل الغطاء النباتي، مما يتلف الغطاء النباتي ويجعله عاجز عن تجديد نفسه”.

وأضاف الخبير النباتي ، خلال جولات استكشافية اتضح لنا مدى تخريب تلك الحيوانات البرية للغطاء النباتي والقضاء عليه بفعل الأعداد الضخمة التي أطلقتها سلطة الاحتلال لتلك الحيوانات.

اقرأ أيضاً: وزير شؤون القدس يطالب السفراء الأوروبيين بالتدخل لوقف هدم المنازل في القدس الشرقية المحتلة

وأكد بقوله أن سلطة البيئة والطبيعية التابعة للاحتلال تهدف لتخريب الغطاء النباتي الفلسطيني؛ لتسهيل المصادرة للأراضي والاستيلاء عليها، ومنحها للمستوطنين ومشاريعهم الاستيطانية.