الصحة العالمية "أوميكرون" ليس أخطر متحور من "دلتا"

الصحة العالمية “أوميكرون” ليس أخطر متحور من “دلتا”

كيب تاون – بال بلس
قالت الدكتورة “أنجيليك كويتزي” مكتشفة الفيروس المتحور “أوميكرون”، وهي طبيبة من جنوب أفريقيا ورئيسة الجمعية الطبية لجنوب أفريقيا والتي تعمل في اللجنة الاستشارية للقاحات:

“لا داعي للذعر، فمعظم حالات الإصابة بـ أوميكرون خفيفة جداً، والغالبية العظمى من الحالات لا يصاحبها أعراض خطيرة، ولم نُدخل أي شخص إلى المستشفى، لقد تمكنا من علاج المصابين في المنزل.

الصحة العالمية “أوميكرون” ليس أخطر متحور من “دلتا”

واضافت: “إنّ الناس يبدو أنهم مذعورون بلا داعٍ، قد يكون المتحور الجديد قابلاً للانتشار بشكل كبير؛ ولكنه حتى الآن خفيف للغاية، بحسب ما نراه سريرياً في جنوب أفريقيا”.

وأشارت بأن الإرهاق الشديد فقط، كان أكثر الأعراض شيوعاً لدى المصابين به، بينما السعال الحاد وفقدان حاسة الشم والتذوق وانخفاض مستويات الأكسجين كانت تميز حالات أخرى من كورونا، وكانت غائبة مع أوميكـرون.

اقرأ أيضاً: بسبب متحور كورونا الجديد.. سلسلة قيود جديدة لدى الاحتلال

وذكرت مصادر صحفية عالمية بأن منظمة الصحة العالمية لا تملك معطيات للبت بأن “أوميكرون” أكثر خطورة من دلتا.

وقالت المنظمة :”ليس واضحاً إذا كان “أوميـكرون” أكثر انتشاراً،بالمقارنة مع متحورات أخرى، بما فيها دلتا”.

وذكرت المنظمة العالمية بأنّ تحديد مدى خطورة المتحور الجديد قد يتطلب وقتاً؛ ما بين عدة أيام، وعدة أسابيع.