زوجة فادي أبو شخيدم

الاحتلال يعتقل زوجة فادي أبو شخيدم ويستدعي ابنته آية، وينكل بالأسرى داخل السجون

القدس المحتلة – بال بلس

صرحت قناة (كان) العبرية بأنه جرى اعتقال زوجة فادي أبو شخيدم على جسر اللنبي أثناء عودتها من زيارة والدتها المصابة بالسرطان في الأردن مساء اليوم الاثنين، وكان الإعلام الإسرائيلي قد قال بالأمس أن الشهيد فادي قد هرّب زوجته للخارج؛ لعلمها بنيته تنفيذ العملية؛ ولكن عودتها طواعية إلى أبنائها بالقدس ينفي المزاعم الإسرائيلية، ولا تدل عودتها على أنها تشعر بالذنب أو الاتهام, وأكدت القناة العبرية أنه يجري استجوابها الآن من قبل الشاباك الإسرائيلي في “سجن المسكوبية”.

بعد اعتقال زوجة فادي أبو شخيدم؛ الاحتلال يستدعي ابنته

كما أضاف رئيس الهيئة العليا لمتابعة شؤون الأسرى” أمين شومان ” في حديث له عبر إذاعة صوت القدس أنّ مخابرات الاحتلال تستدعي من جديد الفتاة آية أبو شخيدم، ابنة الشهيد فادي؛ للتحقيق في سجن المسكوبية، بعد ساعات من الإفراج عنها.

زوجة فادي أبو شخيدم
قوات الاحتلال تعتقل زوجة فادي أبو شخيدم أثناء عودتها من الأردن

الأسرى أغلقوا عدة أقسام في السجون نتيجة عدم الاستجابة لمطالبهم

وأضاف رئيس هيئة الأسرى في حديثه أن وحدات القمع التابعة لإدارة سجون الاحتلال تقتحم قسم” 7 “في سجن رامون، كما وتجري أعمال تفتيش, وأنّ الأسرى في السجون أغلقوا عدة أقسام كخطوة احتجاجية أولى للمطالبة بتفعيل هاتف عمومي لدى الأسيرات ولدى الأسرى المرضى، في مشفى سجن الرملة.

وأكد “شومان” بقوله أنّ التعنت الإسرائيلي في عدم الاستجابة لمطالب الأسرى؛ هو عنوان الموقف حتى اللحظة، ما يؤكد أنّ الاحتلال يسعى لتشريع إعدام الأسرى بشكل بطئ.

الاحتلال ينكل بالأسرى داخل السجون، ويعتقل ابنة وزوجة فادي أبو شخيدم

اقرأ أيضاً : وصية فادي أبو شخيدم ، بالصور..

ونوه “شومان ” بأن المحكمة العليا الإسرائيلية قد رفضت الاستئناف المقدم من هيئة شؤون الأسرى والمحررين لتحديد سقف زمني للإفراج عن الأسير كايد الفسفوس وإنهاء اعتقاله الإداري.

وحذّر من أنّ تجديد الاعتقال الإداري للأسرى المضربين يأتي في سياق منع الحركة الأسيرة من تسجيل أي انتصارات جديدة في المعارك الفردية, والضغط على الأسرى لكى لا يخوضوا أي إضرابات قادمة.

الأسرى يريدون من الكل الفلسطيني الوقوف بجانب الحركة الأسيرة

وأشار “شومان” في تصريحه بأن الأسرى يريدون من الكل الفلسطيني الوقوف بجانب الحركة الأسيرة، في ظل ما يجري من تصعيد وتوتر في السجون, كما طالب بتحرك سياسي على أعلى المستويات, وتحرك دبلوماسي وقانوني, وقال :

“لا يعقل أن يُترك الأسرى فريسة للتغول الصهيوني, المطلوب العمل على أعلى مستويات حقوقية ودولية، وفضح الانتهاكات من خلال تقديم الملفات للمحكمة الجنائية ومحاسبة الاحتلال على جرائمه.”

وتذكر المصادر الفلسطينية نقلاً عن مكتب إعلام الأسرى, بأن 4 من الأسرى يواصلون إضرابهم المفتوح عن الطّعام داخل سجون الاحتلال، احتجاجًا على اعتقالهم الإداري، وهم: “الأسير كايد الفسفوس مضرب منذ 131 يومًا , الأسير هشام أبو هواش مضرب منذ 97 يومًا ,الأسير عيّاد الهريمي مضرب منذ 61 يومًا , الأسير لؤي الأشقر مضرب منذ 44 يومًا”.