ضمن مبادرة حسن النية وإعادة الثقة للسلطة الفلسطينية؛ الاحتلال يبدأ بتنفيذ الحزمة الثانية

ضمن مبادرة حسن النية وإعادة الثقة للسلطة الفلسطينية؛ الاحتلال يبدأ بتنفيذ الحزمة الثانية

القدس – بال بلس
أفادت (القناة12) العبرية أن “غانتس” أمر بتنفيذ المرحلة الثانية من مبادرة حسن النية وإعادة الثقة تجاه الفلسطينيين، والتي تشمل زيادة التصاريح والبناء في مناطق (ج).

وتشمل مبادرة حسن النية وإعادة الثقة أيضاً بحسب القناة العبرية: تفعيل الضريبة الرقمية والموافقة على كشوفات جديدة خاصة ب(لمّ الشمل).

وقالت القناة 12 في نشرتها الإخبارية مساء أمس السبت أن وزير الحرب الإسرائيلي قد أصدر تعليماته بدفع الحزمة الثانية من مبادرة حسن النية وإعادة الثقة تجاه السلطة الفلسطينية، منها:

الاحتلال: مبادرة حسن النية وإعادة الثقة تجاه السلطة، الحزمة الثانية

  1. الموافقة على مشاريع بناء جديدة في مناطق (C).
  2. تسوية الأوضاع القانونية لمزيد من الفلسطينيين وتسجيلهم في سجل السكان.
  3. منح أعداد كبيرة إضافية من الفلسطينيين تصاريح العمل داخل “إسرائيل” بما في ذلك العمل في مجال التكنولوجيا الدقيقة والخدمات
  4. التخطيط لإقامة محطات وقود في “الضفة الغربية” ونموذج تجريبي للضريبة المضافة بوسائل رقمية.
  5. تشكيل هيئة لإعادة توافد السياح الفلسطينيين للأراضي المحتلة بالداخل.

وذكرت (القناة 12 العبرية) أن تلك الخطوات هي جزء من خطة تعزيز السلطة الفلسطينية التي تم بلورتها عقب لقاء غانتس بعباس الأخير، والتي أُطلق عليها مبادرة حسن النية وإعادة الثقة

اقرأ أيضاً: مصادر تكشف: تسهيلات مصرية كبيرة للمسافرين عبر معبر رفح البري

كما وتذكر القناة أن “غانتس” سيصل نهاية الشهر إلى واشنطن في زيارة متفق عليها في وقت سابق لمناقشة مواضيع أمنية، ومن المتوقع أن يبحث أيضاً الأزمة مع الإدارة الأمريكية حول البناء الاستيطاني .