الاحتلال يبدأ اليوم مناورة (نقطة تحوُّل) للجبهة الداخلية

الاحتلال يبدأ اليوم مناورة (نقطة تحوُّل) للجبهة الداخلية

القدس – بال بلس
أفاد موقع “واللا” العبري مساء أمس أن الاحتلال سيبدأ اليوم الأحد مناورة (نقطة تحوُّل) لقيادة الجبهة الداخلية الإسرائيلية، ولجميع هيئات الطوارئ والوزارات الحكومية.

وأضاف الموقع أن المناورة “نقطة تحوُّل” ستحاكي حالة أشبه بـ الحرب متعددة الجبهات، كما وستتعامل مع محاكاة للاضطرابات الشديدة في الاقتصاد المدني، وتقديم الخدمات الأساسية للمستوطنين.

وأكد “واللاّ” أن المؤسسة الأمنية ستجري مناورة هي الأولى من نوعها للجبهة الداخلية، وتشتمل العِبر المُستخلصة من حملة “حارس الاسوار” (العدوان على غزة – مايو الماضي).

وذكرت المصادر العبرية للموقع أن من بين السيناريوهات التي سيجري التدريب عليها خلال مناورة نقطة تحوُّل ، إطلاق آلاف الصواريخ على “إسرائيل”، وحدوث إصابات بأعداد كبيرة جداً.

الاحتلال يبدأ اليوم مناورة لقيادة الجبهة الداخلية الإسرائيلية

كما سيتم التدريب – بحسب “واللا” – على التعامل مع أعمال عنف في المدن المختلطة بالداخل المحتل، وأجزاء أخرى من المناطق المحتلة، كما سيتم التدريب على احتمالية مواجهة استخدام |”حزب الله” مواد منوّمة ضد جنود الاحتلال والمدنيين الإسرائيليين.

وذكر موقع أخبار “مكان” أن مناورة نقطة تحول” سيكون تمرين ُقطري شامل للجبهة الداخلية الإسرائيلية ويحاكي عدة سيناريوهات منها تعرض الدولة لرشقات صاروخية في شمال البلاد وأواسطها والاستعداد لإجلاء سكان خط المواجهة عن منازلهم.

وأفادت صحيفة “هآرتس” أنه لأول مرة يشمل التمرين احتمال اندلاع اضطرابات في المجتمع العربي والمدن المختلطة المحتلة، وذلك في إطار العبر التي تم استخلاصها من جولة القتال الأخيرة (العدوان على غزة).

اقرأ أيضاً: الاحتلال يعترف بضحايا مذبحة كفر قاسم ورئيسه يوجه اعتذار

وتذكر المصادر أنه سيشارك في التمرين آلاف من جنود جيش الاحتلال وستُطلق خلاله صُفارات الإنذار بين الحين والآخر، وسيُطلب من سكان المناطق التي تطلق فيها الصفارات دخول الملاجئ أو الغرف المحصنة المُعدة لذلك.