صور موجعة تظهر حالة الجسد وصحة الأسير مقداد القواسمي بعد 100 يومًا من الإضراب

صور موجعة تظهر حالة الجسد وصحة الأسير مقداد القواسمي بعد 100 يومًا من الإضراب

رام الله – بال بلس
 تظهر الصور نشرها مكتب إعلام الأسرى ، الأربعاء، حجم المعاناة التي يعاني منها الأسير مقداد القواسمي، من مدينة الخليل، بعد نحو 100 يوم من الإضراب عن الطعام احتجاجًا على اعتقاله الإداري.

ويعاني مقداد القواسمي من نقص حاد في الوزن، وانخفاض معدل ضربات القلب، وضيق في التنفس، وآلام شديدة في جميع أنحاء الجسم، وبالكاد قادر على الوقوف، وتشوش في الرؤية، وآلام في الأمعاء والرأس والبطن.

وتحتجز سلطات الاحتلال الأسير مقداد القواسمي في مستشفى “كابلان” وسط مضايقات واسعة من قبل إدارة المستشفى.

وقالت والدة الأسير مقداد القواسـمي، في مقطع فيديو نشرته على صفحتها على فيسبوك، إن إدارة المستشفى تعامله كسجين، وتحرمه من كثير من حقوقه، موضحة أن مقداد “يعاني من إجراءات تعسفية ضده، منذ اعتقاله، ويسلب منه حقه في المستشفى، ولا ينال حقه الطبيعي، إلا بعد صراع كبير”.

شاهد /ي أيضاً: بالفيديو والدة مقداد القواسمي: ولدي في وضع صحي سيء يتعرض لمعاملة عنصرية قاسية

وناشدت “جميع الحقوقيين في العالم أن يدعموه ويؤيدوه، لينال حقوقه ويطلقوا سراحه، ويتمتع بحقه الطبيعي في العيش بحرية”.

وقضية المقداد ليست له فقط، لكنه أضرب لحماية كل الشعب الفلسطيني، نصرة المقداد كنصرة المسجد الأقصى، لأن حرمة المسلمين لا تقل عن حرمة بيوت الله”.

كيف أصبح جسد الأسير مقداد القواسمي بعد 100 يوما على الإضراب؟