جورج قرداحي يوضح حقيقة تصريحاته ضد السعودية والإمارات.. ومجلس التعاون الخليجي يطالبه بالاعتذار

جورج قرداحي يوضح حقيقة تصريحاته ضد السعودية والإمارات.. ومجلس التعاون الخليجي يطالبه بالاعتذار – بالفيديو

بيروت – بال بلس
 أعلن وزير الإعلام اللبناني جورج قرداحي، مساء الثلاثاء، أنه لا ينوي الإساءة للسعودية أو الإمارات العربية المتحدة، معتبراً أن حديثه عن ضرورة وقف الحرب “غير المجدية والضارة” في اليمن يعكس حبه للرياض وأبو ظبي.

واشتد الحديث عن أزمة جديدة بين السعودية ولبنان، عقب بث مقابلة مع جورج قرداحي في برنامج “برلمان الشعب” (من إنتاج قناة الجزيرة) المذاع يوم الاثنين، اعتبر فيه أن الحوثيين في اليمن هم في محل الدفاع عن أنفسهم مما وصفه “بهجمات السعودية والإمارات”.

وقال جورج قرداحي على حسابه بموقع فيسبوك: “منذ صباح اليوم، تداولت بعض وسائل الإعلام العربية واللبنانية وبعض المواقع مقتطفات من حوار أجريته مع قناة الجزيرة أونلاين في برنامج” برلمان الشباب ” تحدثت عن الحرب في اليمن.

واعتبر أن الجهات التي تقف وراء هذه الحملة معروفة وتتهمني منذ تشكيل الحكومة (20 سبتمبر الماضي) بأنني جئت لقمع الإعلام.

وأوضح أن هذه المقابلة جرت في 5 آب قبل شهر من تعييني وزيراً في حكومة الرئيس نجيب ميقاتي.

وتابع جورج قرداحي: “لم أقصد بأي حال من الأحوال الإساءة إلى المملكة العربية السعودية أو الإمارات، التي أكن لقيادتهما وشعبهما كل الحب والاحترام”.

وأضاف: “ما قلته إن حرب اليمن باتت حرباً عبثية يجب إيقافها قلت باقتناع ليس دفاعاً عن اليمن بل أيضاً من منطلق حب السعودية والإمارات”.

وأضاف: “آمل أن يكون كلامي والضجة التي أحاطت به سببًا لوقف هذه الحرب المدمرة لليمن والسعودية والإمارات”.

وفور نشر المقابلة، قالت وسائل إعلام لبنانية :”إن أزمة دبلوماسية جديدة تلوح في الأفق بين لبنان والسعودية”.

ونقلت قناة MTV عن مصادر سعودية مجهولة قولها :”إننا نواجه أزمة دبلوماسية خطيرة بسبب تصريحات جورج قرداحي”.

على الرغم من عدم وجود تعليقات من السفير السعودي في بيروت، وليد بخاري، إلا أنه إعادة النشر على حسابه على تويتر لأخبار عن أزمة دبلوماسية جديدة مع لبنان.

ومن جهته عبر وزير الإعلام والثقافة والسياحة اليمني معمر الإرياني عن “استغراب” تصريحات جورج قرداحي واصفاً إياها بـ “الجهل الفاضح بالقضية اليمنية وانحياز أعمى لمليشيا الحوثي الإرهابية وازدراء للميليشيات الإرهابية، ودور النظام الإيراني وأجندته التوسعية في اليمن والمنطقة، في إدارة الانقلاب واندلاع الحرب، وتقويض جهود التهدئة ووقف إطلاق النار وإحلال السلام”.

وقال الإرياني في سلسلة تغريدات عبر حسابه على تويتر: “نؤكد أن هذه التصريحات تعد انتهاكًا صارخًا لمبدأ عدم التدخل في الشؤون الداخلية، والذي تحرص عليه اليمن بتعاملاتها مع دول العالم، خاصة الدول العربية ولبنان على وجه الخصوص، والتي تتعارض مع نداءات المجتمع الدولي وآخرها البيان الصادر عن مجلس الأمن بشأن مليشيا الحوثي بوقف غير مشروط لإطلاق النار.

وأضاف: “نطالب لبنان حكومة وشعباً بتحديد موقف واضح من هذه التصريحات التي تضر بالعلاقات بين البلدين وتتعارض مع الموقف اللبناني الرسمي والإجماع العربي والإقليمي والدولي الداعم للحكومة الشرعية والشعب اليمني في معركة استعادة الدولة وإسقاط الانقلاب والقرارات الدولية المتعلقة بالأزمة اليمنية “.

مجلس التعاون الخليجي يطالب جورج قرداحي بالاعتذار

وفي سياق ردود الفعل أيضاً على تصريحات جورج قرداحي، أعرب الأمين العام لمجلس التعاون لدول الخليج العربية نايف فلاح مبارك الحجرف عن رفضه التام والشامل لتصريحات وزير الإعلام اللبناني، وقال إن هذا يعكس فهماً موجزاً وقراءة سريعة للأحداث في اليمن.

واستنكر الحجرف تعرض الوزير اللبناني لكل من المملكة العربية السعودية التي تقود التحالف العربي لدعم الشرعية اليمنية، ولإمارات العربية المتحدة خلال خطابه، متهماً إياها بمهاجمة اليمن، في وقت كان التحالف العربي فيه يعمل على دعم الشرعية وإعادة الأمور إلى ما كانت عليه قبل انقلاب الحوثيين على شرعية في سبتمبر 2014.

وطالب الحجرف جورج قرداحي بالرجوع إلى الحقائق التاريخية وقراءة تسلسلها ليتضح له الدعم الكبير الذي تقدمه دول التحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية لدعم شرعية الشعب اليمني في كافة المجالات والحقول بهدف الوصول إلى حل شامل للأزمة اليمنية وفق المراجع الثلاث المتمثلة في المبادرة الخليجية وآليتها التنفيذية، ونتائج الحوار اليمني، وقرار مجلس الأمن رقم 2216.

واستنكر المسؤول الخليجي ما قال إنه دفاع جورج قرداحي عن جماعة الحوثي الانقلابية في وقت تعنت فيه الحوثيون ضد كل الجهود الدولية لإنهاء الأزمة اليمنية، فيما تستهدف جماعة الحوثي السعودية بالصواريخ والمسيرات، وفي الوقت الذي كانت جماعة الحوثي تستهدف الشعب اليمني الأعزل وتمنع وصول المساعدات الإنسانية إلى المناطق المتضررة.

وطلب الأمين العام لمجلس التعاون الخليجي من وزير الإعلام اللبناني بعدم عكس الحقائق، كما طالبه بالاعتذار عن تصريحاته المرفوضة، وشدد على الدولة اللبنانية أن توضح موقفها من هذه التصريحات.

اقرأ /ي أيضاً: سعد الجبري مسؤول مخابرات سعودي سابق: “ولي العهد أرسل فريقاً لاغتيالي في كندا” – بالفيديو..

الحكومة اللبنانية تصريحات جورج قرداحي جاءت قبل توليه منصبه الوزاري

وفي وقت سابق، قال رئيس الوزراء اللبناني نجيب ميقاتي، في بيان، :”إن الحكومة حريصة على إقامة أفضل العلاقات مع المملكة العربية السعودية”، فيما أدان “أي تدخل في شؤونها الداخلية من قبل أي جهة”.

وأضاف أن كلمة جورج قرداحي تأتي في إطار مقابلة أجريت معه قبل عدة أسابيع من توليه منصبه الوزاري، وهو أمر غير مقبول ولا يعبر عن موقف الحكومة إطلاقاً، خاصة فيما يتعلق بالشأن اليمني وعلاقات لبنان مع العرب وتحديداً الأخوة في السعودية وباقي دول مجلس التعاون الخليجي.

وبدورها، قالت وزارة الخارجية والمغتربين اللبنانية، الأربعاء، إن تصريح وزير الإعلام جورج قرداحي – قبل تعيينه في منصبه – بشأن السعودية والإمارات “لا يعكس موقف الحكومة اللبنانية”.

وجاء ذلك في بيان للوزارة نشرته الوكالة الوطنية للإعلام، بعد الحديث عن “أزمة” بين السعودية ولبنان، في سياق مقابلة سابقة مع جورج قرداحي، أذيعت يوم الاثنين، حيث اعتبر أن الحوثيين في اليمن “يدافعون عن أنفسهم ضد هجمات السعودية والإمارات”.

وقالت وزارة الخارجية في البيان: “في السابق، صدر كلام شخصي من وزير الإعلام اللبناني قبل تعيينه وزيراً ونُشر أمس، ولا يعكس موقف الحكومة اللبنانية الذي عبر عنه رئيسها في بيان صدر أمس، والذي يتمسك بعلاقات الأخوة مع الأشقاء العرب”.

وأضافت: “الخارجية اللبنانية دانت مراراً الهجمات الإرهابية التي استهدفت المملكة العربية السعودية، وما زالت تتمسك بموقفها في الدفاع عن أمن إخوانها الخليجيين، الذين لهم كل الحب والاحترام والتقدير، وتمتنع عن التدخل في سياساتهم الداخلية والخارجية”.

مقابلة وزير الإعلام اللبناني جورج قرداحي في برنامج “برلمان شعب”