الأمين العام للأمم المتحدة

أوصى الأمين العام للأمم المتحدة الاحتلال الإسرائيلي بإلغاء إغلاق معابر غزة

نيويورك-بال بلس

أوصى الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريش، الاحتلال الإسرائيلي بإلغاء جميع إجراءات إغلاق المعابر إلى قطاع غزة واحترام القانون الإنساني الدولي فيما يتعلق بالمدنيين الفلسطينيين.

دعا الأمين العام للأمم المتحدة لوضع حد فوري لجميع ممارسات الاحتلال على الفلسطينيين

جاء ذلك في تقرير سنوي عرض على أعضاء الجمعية العامة للأمم المتحدة، تم الكشف عن محتواه، اليوم الاثنين، حول “الممارسات الإسرائيلية التي تمس حقوق الإنسان للشعب الفلسطيني في الأراضي الفلسطينية المحتلة، بما فيها القدس الشرقية”.

يصف التقرير، الذي يغطي الفترة من 1 حزيران (يونيو) 2020 إلى 31 أيار (مايو) 2021 ، “العوائق المتعددة التي تحول دون التمتع بحقوق الإنسان في الأراضي الفلسطينية المحتلة نتيجة سياسات وممارسات الاحتلال الإسرائيلي”.

اقر المزيد: الاتحاد الأوروبي: المستوطنات غير قانونية بموجب القانون الدولي وتشكل عقبة أمام حل الدولتين

وأوصى الأمين العام للأمم المتحدة “غوتيريش” الاحتلال الإسرائيلي، كما أفاد موقع “عرب 48” باتخاذ جميع الإجراءات اللازمة لضمان الاحترام الكامل للقانون الإنساني الدولي فيما يتعلق بالمدنيين الفلسطينيين الذين يعيشون تحت الاحتلال، وضمان استخدام أي قوة وفقاً للقوانين والأنظمة الدولية .

كما دعا إلى وضع حد فوري لجميع الممارسات التي قد تشكل تعذيباً أو غيره من ضروب المعاملة أو العقوبة القاسية أو اللاإنسانية أو المهينة، وتقديم ضمانات بعدم تكرار هذه الممارسات.

ودعا غوتيريش الاحتلال الإسرائيلي إلى الإلغاء العاجل والفوري لإجراءات إغلاق المعابر إلى قطاع غزة وضمان تمتع جميع الفلسطينيين بالحق في حرية التنقل في الأراضي الفلسطينية المحتلة.

شدد غوتيريش على ضرورة أن يفي الاحتلال الإسرائيلي بمسؤولياته كقوة محتلة لضمان حصول الفلسطينيين على الرعاية الطبية الكافية، واحترام حقوق الأطفال الفلسطينيين ، والتأكد من أن الصحفيين والمدافعين عن حقوق الإنسان والجهات الفاعلة في المجتمع المدني يمكنهم القيام بأنشطتهم وعملهم بدون مضايقة.